الكاميروني إيفا روني يفضح إدارة العميد

ج.ن

شهدت قضية اللاعب الكاميروني في صفوف مولودية الجزائر إيفا روني، تطورات جديدة، حيث فضح اللاعب مسيري العميد ومجلس الإدارة الذي يقوده عبد الناصر ألماس، وكشف عيوبهم وسياسة “البريكولاج” التي يتبعون نهجها، بعدما جلب وثسقة تثبت أنه لاعب دولي ولم يحتل على الفريق بل العكس ما حدث.

وفي السياق ذاته، كانت إدارة المولودية على لسان الناطق الرسمي للفريق، قد أكدت بأنها حرّكت دعوى قضائية ضد روني بسبب التزوير، إثر قدومه إلى الجزائر وحمله ألوان “العميد” برخصة دولية مزورة، قبل أن يفاجئ اللاعب الجميع باستظهار وثيقة جديدة موقعة من طرف الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، تؤكد بأنه يملك صفة اللاعب الدولي في صفوف منتخب “الأسود الجموحة”، بفعل مشاركته في تصفيات كأس إفريقيا لفئة أقل من 20 سنة التي نظمت في 2013 بالجزائر.

‫وكانت إدارة المولودية قد أكدت في وقت سابق مراسلتها الاتحاد الكاميروني، تطلب استفسارات حول هوية روني، وإذا كان فعلا لاعبا دوليا في صفوف إحدى فئات المنتخب الكاميروني، وجاءها الرد بما يلي “لا يوجد ضمن قاعدة البيانات لدى الاتحادية الكاميرونية لاعب باسم روني إيفا”، مما جعلها تقرر اللجوء إلى العدالة بسبب التزوير.

‫هذا وتفاجأت إدارة “العميد” بقيادة الرئيس عبد الناصر ألماس، بالوثيقة الجديدة التي وصلتها مؤخرا، وتحمل ختم وشعار الاتحادية الكاميرونية لكرة القدم، وهي التي تبرأت من روني قبل أيام، وأعطت المولودية الضوء الأخضر من أجل متابعته قضائيا.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك