القمامة تحاصر قرية دبيش بأنقوسة بورقلة

المعضلة باتت تنذر بكارثة ايكولوجية

اشتكى المواطنين القاطنين بقرية  دبيش ببلدية انقوسة بورقلة، من معضلة رمي أكياس القمامة  وجثث الحيوانات على حواف الطريق الذي يمرون منه هم و أبنائهم ، و هو  ما تسبب في انتشار الروائح الكريهة المنبعثة من القمامة.

 الأمر الذي أضحى يشكل خطرا حقيقيا على صحتهم ، ما أثار  استياء و تذمر السكان جراء تفاقم المشكل المطروح ، كما أنه بات ينذر بكارثة ايكولوجية تهدد البيئة جراء التصرفات غير المسؤولة من طرف بعض المواطنين نتيجة غياب ثقافة المحافظة على البيئة ، يأتي هذا في الوقت الذي ضاعفت فيه مصالح البلدية المذكورة من عدد العمال للقضاء على المشكل من جذوه ، غير أن المعضلة لا تزال قائمة لحد الساعة.

وفي سياق ذي صلة طالب سكان ذات القرية في حديثهم مع يومية “الوسط” من السلطات المحلية بالتدخل العاجل للتكفل بالمشكل المطروح ، الذي بات يهدد صحتهم بانتشار  الأمراض و الأوبئة بسبب تكاثر الحشرات السامة التي تفضل العيش بمثل هذه الأماكن جراء انتشار الروائح الكريهة خاصة تلك المنبعثة من جثث الحيوانات و اللحوم الفاسدة ، ، و رغم مضاعفة مصالح البلدية لعمال النظافة ، غير أن المشكل لا يزال مطروح بسبب التصرفات غير المسؤولة التي تصدر من طرف بعض المواطنين نتيجة غياب ثقافة المحافظة على البيئة ، مما بات يستوجب على الجهات المعنية و الجمعيات الفاعلة التدخل العاجل لغرس ثقافة المحافظة على البيئة لتجنب كارثة ايكولوجية من خلال تنظيم سلسلة من الندوات والحملات التحسيسية التي من شأنها التقليل من المعضلة و إعطاء وجه لائق لعاصمة الواحات ورقلة التي تعد من بين أغنى ولايات الوطن لاحتوائها على مجموعة من الشركات البترولية الوطنية والأجنبية.

و عليه ناشد السكان من الجهات المحلية بالتدخل العاجل ، لرفع أكوام  القمامة المتراكمة على حواف ذات الطريق الذي يمر منه المواطنين ، لحماية صحة هؤلاء من مختلف الأمراض و الأوبئة ، و العمل على غرس ثقافة المحافظة على البيئة في نفوس الناشئة.

نجاة ،ح 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك