القضاء الفرنسى يحوّل قضية لمجرد إلى المحكمة الكبرى للجرائم ويوجه له تهمة الإغتصاب

يقف المطرب المغربي سعد لمجرد أمام المحكمة مرة أخرى، بعد إصدار غرفة التحقيق فى محكمة الاستئناف في باريس، أمس الثلاثاء، قرارا بإحالته إلى المحاكمة الجنائية، بتهمة اغتصاب فتاة فى فندق ماريوت باريس في 26 أكتوبر 2016.

وألغت محكمة الاستئناف الأمر الذي أصدره قاضي التحقيق في أفريل الماضي، الذي صنَف هذه الأفعال باعتبارها “اعتداءً جنسيًا وعنفًا”، وبموجب القرار الجديد أصبح تصنيفها “اغتصابًا”، وتم بعدها احتجاز النجم المغربي في الغرفة الجنائية المختصة.

وقال محامي الفتاة الفرنسية، لورا (23 عامًا): “نحن راضون عن هذا القرار.. قامت غرفة التحقيق بقراءة وتحليل دقيق للحقائق.. الاغتصاب يعتبر جريمة، ومحكمة الجنايات هي المختصة”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك