الفيفا، الإصابات وكورونا تضع بلماضي في ورطة 

ج.ن

أعلن الفيفا أن الأندية لن تكون ملزمة بالسماح للاعبيها بالانضمام إلى منتخباتهم خلال فترة التوقف الدولية الشهر الحالي، إذا كان عليهم قضاء بعض الوقت في الحجر الصحي. 

وقد تتسبب تعليمة الفيفا في غياب عدد من لاعبي المنتخب الوطني عن التربص القادم واللقاءين الوديين امام نيجيريا والمكسيك، خاصة وأن أوروبا تعرف موجة جديدة من فيروس كورونا، قد تفرض تطبيق الحجر الصحي الشهر المقبل. 

في نفس السياق أعلن نادي الترجي التونسي عن إصابة 5 أفراد من الطاقم الفني للفريق يتقدمهم المدرب معين الشعباني بفيروس كورونا. 

ولهذا السبب قررت إدارة الفريق الرباعي مزيان، بدران، شتي وتوقاي، عن تربص الخضر المقبل. 

كما يغيب الدولي الجزائري يوسف عطال رسميا، عن تربص “الخضر” عقب الإصابة التي تعرض لها في مباراة ناديه نيس أمام باريس سان جيرمان، لحساب الجولة الـ 4 من البطولة الفرنسية “الليغ 1″، حيث سقط زملاء عطال داخل قواعدهم بثلاثية نظيفة. 

بالمقابل يتجه بلماضي الى اعفاء المدافع جمال بن العمري، الذي يعيش مشاكل عديدة وصلت إلى حد فسخ عقده رسمياً مع ناديه الشباب السعودي، ويوسف بلايلي، الذي فسخ الفيفا عقده بقوة القانون، فضلا عن إسلام سليماني الذي يتواجد خارج حسابات ليستر سيتي الانجليزي ولم يجد بديلا له لحد الساعة. 

يذكر أن المنتخب الوطني سيواجه كل من نيجيريا والمكسيك يومي 9 أكتوبر و13 أكتوبر في النمسا وهولندا على التوالي.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك