الفيدرالية الوطنية لمربوا لماشية تناشد وزيري الفلاحة والتجارة للتدخل العاجل

طالب الآلاف من الموالين من وزيري الفلاحة والتجارة التدخل العاجل من اجل إنصافهم وإعادة فتح أسواق المواشي أمام الموالين بعد غلقها منذ 22 مارس المنصرم ما جعل الموالين مهددين بالإفلاس بفعل عجزهم عن بيع مواشيهم لتأمين معيشتهم و شراء الأعلاف والأدوية لأغنامهم خاصة الموالين من ذوي الملاك الكبار.
هذا وأشارت الفيدرالية الوطنية لمربوا لماشية على لسان رئيسها محمد بوكاربيلة إن غلق أسواق الماشية في وجههم يعتبر ظلم كبير في الوقت الذي تم فيه فتح الشواطئ والمنتزهات وكبار المحلات المغلقة ، مؤكدين ان أسواق المواشي تتم في فضاءات مفتوحة وبعيدة عن السكان مع ضمان التزام الموالين بشروط التباعد والكمامات ، حيث انه من غير المعقول عودة نشاط التراموي والحافلات المكتظة والجامعات ، والمحلات التجارية وترك الموالين يكابدون الفقر والحرمان وقطيهم مهدد بالمرض والجوع بفعل عجزهم عن شراء الأعلاف والأدوية بغفعل قدرتهم من بيع محصولهم السنوي ، هذا واشار بوكاربيلة ففي الوقت الذي تكلمت الوزارات عن غلق المحلات وتعليق النقل وتعويض المتضررين لم يفكر احدا في فئة الموالين التي اصبحت مرغمة على اقامة اسواق فوضوية لتصريف منتوجها وتحصيل مبالغ العلف والدواء ومصاريف البياطرة للوقوف في وجه الاوبئة والامراض الفتاكة التي تهدد الثروة الحيوانية.
محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك