الفاف مهددة بدفع 15 مليار سنتيم للفيفا

في حال تنفيذ إلغاء مشروع بناء الفندق

يطال الاتحادية الجزائرية لكرة القدم التهديد بشان تسديد قيمة مالية كبيرة للاتحادية الدولية للعبة في حال قامت بترسيم إلغاء تنفيذ مشروع بناء الفندق الخاص بالفاف والذي كان الرئيس السابق للهيئة الكروية محمد روراوة يعمل على إنشائه خلال فترة توليه مقاليد ترأس الفاف، قبل ان يخلفه الرئيس الحالي خير الدين زطشي الذي قرر التراجع عن فكرة بناء الفندق والذي يضعه ضمن برنامج جدول أعمال الجمعية العامة العادية المقررة في تاريخ 23 افريل المقبل من اجل التصويت على إلغائه من طرف أعضاءها وحسبما كشفت عنه مصادر من دخل بيت الاتحادية الجزائرية للعبة أمس “للوسط” فإن الهيئة الكروية فعلا مهددة بدفع قيمة مالية كبيرة قالت مصادرنا أنها تقترب من ما قيمته 15 مليار سنتيم باعتبار أن بناء الفندق يدخل ضمن برنامج عمل الفيفا والتي كانت منحت موافقتها على تقديم الدعم المالي لفائدة هيئة الرئيس السابق روراوة من طرف رئيسها السابق السويسري جوزيف بلاتير، اين كان المشروع سوف يستهلك ما قيمته مبلغ 600 مليار سنتيم، بينما رفض زطشي استثمار مبلغ كبير بهذا القدر في هذا المشروع وفضّل الاستغناء عن الفكرة.
الأكيد أن هذه المعطيات سوف تشكل ضربة جديدة للرئيس زطشي وأعضاء مكتبه التنفيذي في مواصلة لسلسلة الفضائح التي تلاحقه منذ تعيينه على رأس الهيئة الكروية في مارس من العام المنصرم، وتعالي الأصوات المنتقدة للعمل الذي يقوم به مسؤولو الهيئة الكروية الحالية خاصة في ظل السقطات القانونية والشكلية.
عيشة ق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك