“الفار” يُلغي هدفا لِمحرز مانشستر سيتي يهين بطل إنجلترا برباعية

ج.ن
انقاد ليفربول للهزيمة الثانية له هذا الموسم حين خسر برباعية كاملة أمام مانشستر سيتي في الجولة الثانية والثلاثين من الدوري الإنجليزي، هزيمة ثقيلة لكنها لن تفسد احتفال الريدز بالفوز بلقب الدوري الإنجليزي لأول مرة منذ 30 عامًا.
فعلى ملعب الاتحاد، افتتح كيفين دي بروين التسجيل للسيتي من ركلة جزاء في الدقيقة 25، قبل أن يعزز السيتي التقدم في الدقيقة 34 بواسطة رحيم ستيرلينغ من توغل في منطقة جزاء الريدز، وقبل انتهاء الشوط باغت فيل فودين الشاب الواعد ليفربول بالهدف الثالث إثر تبادل رائع للكرة مع كيفين دي بروين، وفي الشوط الثاني ووسط سعي الريدز لتقليص الفارق، سجل ستيرلينغ الهدف الرابع إثر توغل في منطقة جزاء الريدز، وفي الدقيقة الأخيرة اخترق الدولي الجزائري، رياض محرز، دفاعات ليفربول وأحرز الهدف الخامس، لكن تقنية الفيديو رفضت احتساب الهدف بدعوى وجود لمسة يد قبل وصول الكرة لنجم “الخضر”.
ودخل رياض محرز بديلا في الدقيقة الـ 58، وحينها كان فريقه “الأزرق السماوي” مُتقدّما في النتيجة بِثلاثية نظيفة.
وبات مانشستر سيتي بعد هذا الإنتصار الساحق، يجمع 66 نقطة في المركز الثاني، مُتقدّما عن صاحب المركز الثالث ليستر سيتي بِفارق 11 نقطة. ويتصدّر ليفربول لائحة ترتيب “البريمرليغ” بِرصيد 86 نقطة، وقد نال اللقب في الجولة الماضية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك