الغرفة الثانية بمحكمة تلمسان بدون قاضي تحقيق

محامون وعائلات الضحايا يطالبون وزير العدل بالتدخل

طالب العديد من المحامين المدعمين بضحايا متهمين محبوسين على ذمة التحقيق من وزير العدل  حافظ الأختام بلقاسم زغماتي التدخل العاجل لإيجاد حل لذويهم  وموكليهم المحبوسين والذين توقيفهم قضاياهم على مستوى التحقيق لمدة فاقت ال03 أشهر بعد تحويل  قاضي التحقيق الذي كان مكلفا بالنظر في قضاياهم على مستوى محكمة تلمسان  دون تعويضه ، الأمر الذي عطل القضايا وضاعف من فترة الحبس على ذمة التحقيق.

هذا وأشار المحامون  في مراسلتهم إن الحبس الاحتياطي إجراء استثنائي وهو محدود  ب04 أشهر قابلة للتجديد مرتين على الأكثر،ما يجعل بعض المتهمين  في حالة قلق وهم  في المؤسسات العقابية بعدما لم يتم النظر في قضاياهم منذ أكثر من 03 أشهر،حيث ورغم ان بعضهم متابع بقضايا جنائية إلا إن  قرينة البراءة  تجعل المتهم بريء حتى تنبث إدانته  بالمحاكمة التي تعد الاجراء الرسمي الذي يدين أو يبرئ المتهم مما نسب له.

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك