الطيب بوزيد يخوض حملة لاسترجاع سكنات التعليم العالي

بعد حملاته  على شيوخ الجامعات والمخابر الوهمية

طالب وزير  التعليم العالي  الطيب بوزيد في مراسلة مستعجلة حملت رقم 675/19  إلى  مدراء الجامعات  بضرورة إخلاء السكنات الوظيفية من المتطفلين  والخارجين عن القطاع وكذا نزعها من الأساتذة الذين لم يسكنوها وتحويلها إلى أساتذة هم في حاجة إليها .

هذا وقد دعا الوزير رؤساء الجامعات إلى تفعيل لجان السكن داخل المؤسسات الجامعية  ودعوتها إلى التنقل إلى المواقع المخصصة للسكنات التابعة لها وإحصاء الشاغرة منها مع إعذار أصحابها الذين لم يسكنوها، خاصة بعدما تبين وجود مئات السكنات الشاغرة يسيطر عليها أساتذة دون الحاجة إليها ، وأخرى تم تأجيرها لغرباء عن القطاع  في الوقت الذي يوجد مئات الأساتذة في حاجة ماسة إلى السكن.

 هذا وأشار الوزير أن السكنات التابعة  للجامعات هي سكنات وظيفية لا تقبل التنازل عليها ولا تأجيرها ولا بيعها  وإنما هي ملك للأستاذ الذي يحتاجها  حسب الأولويات .

هذه الخطوة التي أقدم عليها الوزير تدخل في إطار تطهير القطاع و تضاف إلى حملة إحالة الشيوخ الذين تجاوزوا ال75 سنة على التقاعد  وكذا حملة لمراقبة  مبالغ الساعات الإضافية والمخابر الوهمية التي يسيطر عليها ديناصورات القطاع للتحكم في زمام الترقيات  ويحققون أرباحا من خلال المؤتمرات والندوات والملتقيات .

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك