الطلبة يجددون مطلبهم بالتخلص من رموز نظام بوتفليقة

مسيرات الثلاثاء

 

خرج العشرات من طلبة الجامعة إلى شوارع الجزائر العاصمة في مسيرتهم التي اعتادوا تنظيمها كل يوم ثلاثاء دعما للحراك الشعبي المتواصل منذ 22 فبراير الماضي للمطالبة بتغيير النظام ورحيل رموزه وقد انطلقت المسيرة التي شهدت تراجعا ملحوظا من حيث عدد المشاركين فيها, من ساحة الشهداء وجابت أهم الشوارع المؤدية إلى ساحة البريد المركزي, وقد أرجع بعض الطلبة أسباب هذا التراجع بالدرجة الأولى إلى “انتهاء الموسم الجامعي وما يصحبه من توقيف للخدمات الجامعية على غرار النقل والإيواء”.وقد رفع المشاركون الذين توشح أغلبهم بالراية الوطنية, لافتات تدعو إلى رحيل جميع الرموز المحسوبة على نظام بوتفليقة وشعارات على غرار “السلطة للشعب” و جيش شعب خاوة خاوة” و “نريد جزائر ديمقراطية”كما طالبوا بمواصلة محاسبة رؤوس الفساد والمسؤولين عن نهب المال العام وكذا استقلالية العدالة في محاسبة الفاسدين.

للإشارة, شهدت هذه المسيرة تراجعا في تواجد عناصر الأمن مقارنة بالمسيرات السابقة, علاوة على فتح النفق الجامعي المؤدي إلى ساحة أودان مع تسجيل طفيف في عرقلة حركة المرور بالشوارع.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك