السلطة مجبرة على فتح حوار شامل مع المعارضة

رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة

دعا رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة، السلطة إلى ضرورة تحملها كامل المسؤولية اتجاه الأزمة التي تمر بها البلاد، مؤكدا بأن فتح حوار شامل مع مكونات الساحة السياسية من قبلها أضحى ضرورة قصوى خلال الفترة الحالية

وأكد بن قرينة خلال الجامعة الصيفية لجبهة العدالة والتنمية يوم أمس بأن الساحة السياسية الجزائرية تعاني أزمة تصحر قيادي، وهذا في ظل استخدام الموالاة لسياسة التخويف والتخوين وتقزيم كل ما تقدمه المعارضة من مبادرات سياسية حتى وإن كانت تخدم الجزائر، مشددا على أن الواقع السياسي الحالي لا فرق بينه وبين تحاليل ما وصفه “بالعجائز”.

وفي ذات السياق أبرز ذات المصدر بأن وعي الشعب الجزائري جنب البلاد فتنة ما وقع في مصر وليبيا وتونس وحتى سوريا ما بعد ثورات الربيع العربي، في ظل تجربته السابقة، في حين أوضح بن قرينة بأن السلطة الحالية لن تقدم أي حلول لأنها خسرت مصداقيتها كاملة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك