“السلطة أرحم من الخواص في قضية الإشهار”

مديرة يومية الفجر حدة حزام توضح:

أكدت مديرة يومية الفجر “حدة حزام”، بأن المال السياسي أصبح خطرا كبيرا على حرية التعبير في الجزائر، خاصة ذلك القادم من الخواص، لكون الجريدة تصبح ملزمة على عدم انتقاد المؤسسة المانحة للإشهار على حد تعبيرها.

وأكدت ذات المتحدثة لما حلت ضيفة على منتدى “الوسط” يوم أمس، بأن إشهار السلطة أرحم بكثير من الإشهار الذي يقدمه الخواص للصحيفة، لكونها تصبح ملزمة على عدم انتقاد تلك المؤسسة خاصة الأجنبية، وهذا حاصل مع الكثير منها، بحيث لا يمكن انتقاد أي جهة مسؤولة في تلك الدولة إذا ما كانت الصحيفة مرتبطة بعقد مع مؤسسة تابعة لتلك الدولة، ومن جهة أخرى قال الإعلامي فيصل ميطاوي بأن رجال المال اليوم يريدون السلطة والتحكم بها، وما فعلوه لحد الساعة مجرد السيطرة على الإعلام الذي يعتبر مهمة سهلة على حد تعبيره، في ظل عدم حماية الصحفي بأي قانون خاص به باستثناء قانون العمل الذي يعد غير كافيا، وراح ذات المصدر إلى أكثر من ذلك لما شدد على أن التقارير الدولية التي تتحدث عن ضعف راتب الصحفي بالجزائر صحيحة وهذا عامل أخر يساعد على توسع رقعة سيطرة المال على الإعلام بصفة عامة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك