السلطات الهولندية ترفض استقبال لاعبي الدوري الفرنسي وتخلط أوراق الفاف وبلماضي

ج.ن

تلقى المدرب الوطني  جمال بلماضي، أخبارا غير سارة خلال الساعات القليلة الماضية، بعدما تأكد من استحالة توجيه الدعوة لـ6 عناصر مهمة في تشكيلة محاربي الصحراء، خلال مواجهة الكاميرون الودية المقرر إقامتها في هولندا خلال شهر أكتوبر المقبل، ووجهت السلطات الهولندية تعليمات صارمة لمسؤولي المنتخبين الجزائري والكاميروني، تعلمهم فيها برفضها استقبال اللاعبين الناشطين في الأراضي الفرنسية على أراضيها، باعتبار أن فرنسا باتت حاليا إحدى بؤر انتشار فيروس كورونا على مستوى أوروبا، وسيؤدي ذلك الأمر إلى خلط حسابات الطاقم الفني لمحاربي الصحراء والأسود غير المروضة على حد سواء، وقد يجبر الطرفان على إلغاء المباراة الودية، أو دراسة إمكانية تحويلها لوجهة جديدة قبل حلول الشهر المقبل، لتفادي تضييع موعد الفيفا دون الاستفادة منه بشكل فعلي، المنتخب الجزائري بطل أفريقيا سيجد نفسه وفقا لتلك المستجدات مجبرا على التخلي عن 6 أسماء مميزة من المحترفين في الأندية الفرنسية، في حالة موافقته على اللعب في هولندا، ففضلا عن يوسف عطال مدافع نيس الذي كان سيتخلف عن المعسكر لا محالة بسبب الإصابة، تضم القائمة أيضا أندي ديلور مهاجم مونبيلييه، وألكسندر أوكيدجا حارس ميتز، إضافة لرباعي وسط الملعب هاريس بلقبلة لاعب بريست، ومهدي عبيد لاعب نانت، وهشام بوداوي لاعب نيس، وزين الدين فرحات لاعب نيم، وتجدر الإشارة الى أن القرار الصادر من السلطات الهولندية قد يدفع الاتحاد الجزائري لكرة القدم لإلغاء المعسكر الذي كان من المزمع إقامته هناك، وتحويله إلى النمسا، التي كانت قد وافقت سابقا على استقبال معسكر محاربي الصحراء بشرط واحد، وهو إقامة المباريات الودية دون أدنى حضور جماهيري.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك