السلطات المحلية لبرج الكيفان تشرد 6 عائلات وتهدم اكواخهم 

 أقدمت المصالح المحلية أمس الأربعاء بحي بحي علي عمران ببلدية برج الكيفان التابعة اقليميا للدائرة الادارية الدار البيضاء، من طرد وتشريد 6 عائلات مقصيه من عملية السكن التي مست الحي العام الماضي في جولية 2019، حيث قامت السلطات المحلية بنزع خيمهم ومصادرة افرشتهم وكل ما تبقى لهم.

وعبرت تلك العائلات التي تبيت في العراء ونصبت الخيم في هذا الصيف بحي علي عمران ببلدية برج الكيفان، عن مدى تذمرها من الإقصاء الذي طالها لأزيد منذ عشرات السنين  حيث تعيش في ظروف أقل ما يقال عنها إنها كارثية، نظرا لحجم المعاناة التي يعيشونها رفقة أبنائهم، قبل ان يتم مفاجأتها امس بنزع خيمها المنصبة منذ سنة.

 

محدثونا قالوا لجريدة “الوسط” انهم ينتظرون حقهم في سكنات الكرامة، مشيرين إلى أن عمليات الترحيل مست عديد العائلات سواء القاطنة بالسكن الهش أو القصدير وحتى الأسطح والبنايات، إلا أنها استثنتهم، موضحين أنهم كانوا يأملون في برمجتهم ضمن عملية الترحيل غير أنهم تفاجأوا بإقصائهم مرة أخرى، كما اضاف محدثونا أنهم يعيشون ظروف كارثية ولا انسانية في فصل الشتاء حيث تحولت حياتهم بمثابة الكابوس أو الشبح الأسود وأردف محدثونا أن في الآونة الأخيرة أجبرت العائلات على قضاء ليالي بيضاء بفعل تسربات مياه الأمطار.

 

للاشارة  فان عملية الترحيل الاخيرة التي مست برج الكيفان تم اقصاء فيها 87 عائلة من بينها هاته 6 عائلات حيث اكدت هذه الاخيرة انها تملك كل الوثائق التي تثبت احقيتها في الاستفادة من السكن.

 

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك