الرائد عزّ الدين يتهم المحامي ” فاروق قسنطيني” بتوريطه في قضية مع ” محي دين طحكوت”

عن طريق شيكات منحها له على سبيل الإئئتمان بقيمة 120مليار سنتيم

فجر، أمس  ، المجاهد وقائد الاركان إبّان الثورة التحريرية “زراري رابح” المعروف بإسم الرائد ” عزّ الدين”،  تصريحات نارية ، خلال مثوله كمتهم ، في قضية إصدار شيك بدون رصيد لصالح رجل الأعمال والمدير العام لمجمع “سيما موتورز” محي الدين طحكوت ، حين إتهم محاميه  السابق ” فاروق قسنطيني” بمنح   6 شيكات بقيمة 120 مليار سنتيم  للضحية  و تورطيه في القضية التي لا علاقة له بها وهذا بتحريض من أشخاص في هرم الدولة .
حيث أكد المتهم خلال مواجهته لهيئة المحكمة ببئر مراد رايس  خلال سرده للوقائع أنه تعرف على رجل الأعمال” محي دين طحكوت”   بعام 2016 من خلال محاميه أنذاك ” فاروق قسنيطيني”  أين كانت تواجهه مشكل مالي عويص بعد فشل مشروع بناء عمارة ببئر خادم ،   فعرض عليه المحامي أن يتدين المبلغ من الضحية الذي سيمنحه إياه دون أن يمارس عليه أي ضغوط في أجال التسديد فقام الضحية على هذا الأساس بتسليمه 15 مليار سنتيم دون أن يقدم له في المقابل أي صك على سبيل الضمان ، كما منحه مهلة كافية لإرجاع المبلغ ، ويتفاجئ ببعد مرور أقل من عام بالضحية يرفع عليه شكوى بإصدار شيك بدون رصيد بقيمة 120 مليار سنتيم حرر بتاريخ 21أفريل 2016 وهو نفسه الشيك الذي كان قد منحه في وقت سابق لمحاميه السابق ” فاورق قسنطيني ” على سبيل الإئتتمان  في أحد قضيا  التزوير وإستعمال المزور والنصب والإحتيال في ، مؤكدا على عدم وجود أي معاملة بينه وبين الضحية  بقيمة هذا الصك ، في حين طالب دفاعه ببطلان إجراءات المتابعة القانونية لعدم الإختصاص الإقليمي ، ويطالب من جهته دفاع الطرف المدني بإسترجاع قيمة الصك وتعويض مالي بنفس القيمة ، و يلتمس ممثل الحق العام وفي ظل ما سلف ذكره بتوقيع عقوبة 5 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية بقيمة الشيك .
ل/منيرة
 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك