الرئيس تبون يتابع القضية و ابني يدفن بالجزائر

والدة الضحية المقتول في بلجيكا

كشفت زوليخة زيتوني  والدة  قادري عبد الرحمن رضا المدعو أكرم أن ابنها الذي توفي بانفرس ببلجيكا سيدفن بالجزائر مؤكدة ان الرئيس عبد المجيد تبون يتابع شخصيا قضية ابنها , كما أعلنت أن العدالة البلجيكية ستمنح نتائج تشريح جثة ابنها خلال ال72 ساعة القادمة.

وقالت والدة أكرم أن العائلة مصرة على دفن جثة والدها بالجزائر تلبية لرغبته مدام انه كان يعيش الجزائر ويحملها في قلبه كما كشفت بالمناسبة أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يتابع شخصيا قضية ابنها أكرم وفي هذا السياق كانت وزارة الخارجية كانت وزارة الخارجية أكدت أنها تسهر على تسليط الضوء على ملف وفاة المواطن الجزائري قادري عبد الرحمن رضا وكشف كل الملابسات المحيطة بهذه الوفاة, حسب بيان لوزارة الشؤون الخارجية.

وفي نفس الموضوع كشفت السيدة زيتوني عن آخر مستجدات ملف وفاة ابنها وقالت في السياق أن محامي العائلة التقى أمس الأول الخميس  مع قاضي التحقيق، من أجل الحصول على نتائج الطب الشرعي الذي يشرح  ملابسات وفاة أكرم خلال ال 72 ساعة القادمة  مؤكدة أن العائلة قررت في حال رفض  السلطات البلجيكية منح التقرير التقدم بطلب  إعادة تشريح الجثة  مرة أخرى .

باية ع

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك