الرئيس تبون يؤكد ان استدعاء الرئيس من صلاحيات العدالة

اكد انه كان ضد العهدة الخامسة لذا تم تنحيته سنة 20َ17
الرئيس تبون يؤكد ان استدعاء الرئيس من صلاحيات العدالة لكن الوزر يقع على من نفذ
كشف رئيس الجمهورية الجزائرية السيد عبد المجيد تبون ان استدعاء الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة للمحاكمة هو من صلاحيات العدالة وحدها وهي حرة في تطبيق احكامها والاستماع وتوجيه الاتهام لمن تراه اهلا للاتهام او للشهادة ، وذلك من باب ملبدأ حرية العدالة .
هذ واشار رئيس الجمهورية أن محاكمة رموز العصابة وتصريحاتهم كلها تقول ان الرئيس بوتفليقة هو من امرهم بالتنفيذ لكن الجميع يعلم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة لم يتكلم منذ سنة 2014 وبالتالي فأحتمال انه لم يأمر احدا وان الوزر يقع على من امر وعلى من نفذ الاوامر رغم علمهم انها مخالفة للقانون في اشارة الى سلال واويحي والوزراء المتهمين ، مؤكدا انه كان ضد العهذة الخامسة ونهب المال العام الامر الذي ادى الى تنحيتي سنة 2017 وتم التحضير للعهدة الخامسة خلال سنوات 2018و2019 .
محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك