الرئيس تبون: هدفنا التكفل بمتطلبات المواطنين والحد من معاناتهم

رئيس الجمهورية للولاة: استرجعوا ثقة المواطن ابتعدوا عن سياسة “الزردات” والتبذير خلال الزيارات الميدانية

أكد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، في اجتماع الحكومة والولاة، أن هدفهم التكفل بتطلعات المواطنين والحد من معاناتهم في الجمهورية الجديدة.

وشدد الرئيس تبون، على إعتماد أساليب جديدة وحوكمة مطهرة من كل الشبهات والفساد والاستبداد، والعمل على صون حق المواطن وكرامته.

ودعا رئيس الجمهورية الولاة، للعمل من أجل التكفل باحتياجات المواطنين، وتحقيق التغيير الإيجابي، وترشيد النفقات، والتكثيف من الزيارات الميدانية للوقوف على احتياجات المواطنين.

وفي الكلمة التي ألقاها خلال اجتماع الحكومة مع الولاة، أفاد رئيس الجمهورية أنه من حق المواطن أن تقدم له الخدمات وأن يأخذ ما هو حق له، دون مقابل مادي.

ودعا رئيس الجمهورية، الى محاربة استغلال الوظيف للثراء الفاحش عن طريق أخذ الرشوة.

وقال في السياق “لا أحد محمي ضد الرشوة، ويجب محاربة استغلال الوظيف للثراء الفاحش”.

حيث أمر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، المسؤولين والوزراء والولاة بضرورة الإبتعاد عن سياسة الزردات والتبذير خلال زياراتهم الميدانية.

وقال رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، خلال اشرافه على افتتاح إجتماع الحكومة مع الولاة، “غابت الرقابة في التنمية المحلية “، وأضاف “لا حسسب ولارقيب”.

وأكد رئيس الجمهورية أن كل شيء “سيتغير من اليوم فصاعدا”، وأكد “ستكون هناك مقاييس للعمل، ونوكل عليكم ربي”.

وامر رئيس الجمهورية في السياق ذاته المسؤولين قائلا “الزيارات الميدانية يجب أن تختصر لمن يهمه الأمر وفقط”، مشيرا “يجب أن تخصص لحل مشاكل المواطنين لا للتباهي”.

وأمر رئيس الجمهورية المسؤولين بضرورة تقليص عدد السيارات أثناء الزيارات الميدانية للمسؤولين قائلا “لماذا 30 سيارات ممتابعة أثناء كل خرجة، يجب أن نقلص كل هذا”.

وقال رئيس الجمهورية “الزيارات يجب أن تخصص لمن يهمه الأمر وفقط”، وقال “التنقلات وغن استوجبت الضرورة يجب الإستعانة بالحافلات كوسيلة للنقل”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك