الدولة ملتزمة بالقضاء بقايا الإرهاب

وزير الداخلية من الطارف

جدد وزير الداخلية تأكيده على  إدانة الجزائر للاعتداء الإرهابي الذي وقع، ضد دورية للحرس الوطني التونسي بعين سلطان محافظة جندوبة ،مشددا على التزام الدولة بمحاربة بقايا الإرهاب إلى غاية القضاء على هذه الآفة.

أكد وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية نور الدين بدوي الأمس بالطارف بأن أمن تونس و حدودها هو نفسه أمن الجزائر و العكس صحيح فيما يتعلق بالبلد المجاور،مبرزا أن التنسيق الجزائري التونسي في مجال الأمن و تبادل المعلومات دائم مؤكدا بأن البلدين يعملان على رفع التحدي الأمني معا و بالتعاون الوثيق وفي سياق أخر ،دعا السيد بدوي إلى ترقية العلاقات التجارية بين الجزائر و تونس و تعزيز تبادل الخبرات لاسيما في قطاع السياحة.

و أشرف بدوي على مستوى المركز الحدودي لأم الطبول التابع لدائرة القالة على تدشين جناح الراجلين الذي تمت تهيئته بطريقة تسمح بضمان الراحة و حسن الاستقبال للمسافرين العابرين لهذا المركز الحدودي،مشددا على ضرورة اللجوء في الإجراءات الجمركية إلى نظام تسيير استباقي لتوافد المسافرين سلط الضوء على إثر هذا النظام في تحسين الخدمة و التقليص من آجال انتظار السياح المارين عبر أم الطبول، من جهة أخرى ، توجه وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية إلى مخيم الاصطياف لطونقة حيث تبادل أطراف الحديث مطولا مع الشباب المنحدرين من عديد ولايات الوطن و الذين يمضون عطلتهم الصيفية بالمنطقة متطرقا لضرورة الترويج لوجهة الجزائر.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك