الدولة الجزائرية تتخلى عن الاوراق النقدية التي تحمل صور الحيوانات وتغيرها بصور رموز الثورة

افرجت عن اوراق نقدية تحمل مجموعة الستة وابن باديس

كشفت مصادر مقربة من وزارة المالية إن السلطات الجزائرية تعمل على إصدار أوراق نقدية جديدة تهتم بالذاكرة الوطنية وتعمل على إلغاء صور الحيوانات من الأوراق النقدية لإرجاع القيمة الحقيقة للدينار الجزائري .
هذا ومن المنتظر الإفراج عن ورقة نقذية من فئة 2000دج تحمل صور مجموعة الستة التي فجرت الثورة وورقة من فئة 100دج تحمل صورة ابن باديس بالاضافة الى اوراق نقدية وقطع معدنية من فئة 1000دج و500دج و10 دج وتم اختيار تاريخ الخامس جويلية للافراج عن هذه النقود كرمزية تاريخية على ان تبدا العمل بها بداية من اول نوفمبر ليكون الافراج الفعلي عنها من اجل الخروج من االازمة المالية ، هذا واشارت مصادر مقربة ان ازمة النقود التي تعرفها المصارف المالية ومراكز البريد لها علاقة بخطوة عملاقة لتغيير العملة من اجل ضمان القضاء على التضخم وكشف الاموال المنهوبة من جهة اخرى ورفع قيمة الدينار في السوق الدولية الذي ظهر جليا مؤخر أمام العملات الاجنبية خاصة الاورو والدولار.


محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك