الدان: لجوء الحكومة لزيادة الضرائب يفقدها مصداقيتها

تعقيبا منه على الزيادات المتوقعة بقانون المالية التكميلي

انتقد نائب حركة البناء أحمد الدان، مساء أول أمس، على هامش الإفطار الجماعي الذي نظم بالأغواط، مشروع قانون المالية التكميلي وما تضمنه من زيادات بخصوص الوثائق، معبرا عن استياء الحركة من لجوء الحكومة إلى زيادة الضرائب على كاهل المواطنين، قائلا أن عملية بيع الحكومة لجواز السفر وبطاقة الهوية للمواطنين يفقد الحكومة كل مصداقيتها والتزامها السياسي أمام المواطنين معتبرا هذا خروجا صريحا عن برنامج الرئيس وإجتماعية الدولة، رغم كل التبريرات التي قدمتها الجهات الرسمية، فيما يتعلق بأن الزيادات لا تثقل كاهل الجزائريين، كون الوثائق المعنية تجدد مرة كل 10 سنوات، بالإضافة إلى أن القيمة جاءت لتغطية تكاليف استخراجها حتى لا تبقى حملا على كاهل الدولة لوحدها.

كما نشط الدان ندوة سياسية خلال الإفطار الرمضاني السنوي الذي حضرته العديد من الشخصيات السياسية والنواب والمنتخبين وشارك فيه الشباب والنساء ومناضلي الحركة من مختلف بلديات الأغواط، وشرح خلال الندوة أبعاد مبادرة التشاور التي تقوم بها الحركة مع مكونات الساحة السياسية حيث ستلتقي الحركة أحزاب الساحة السياسية الأخرى بعد لقائها مع حزب الأفلان وحركة النهضة، مشيرا إلى أن محور المبادرة هو التشاور وتعميق الثقة وحماية الاستقرار كحاضنة للديمقراطية والتنمية وتقوية الجبهة الداخلية لمواجهة التحديات الإقليمية.
كما أكد التزام الحركة بدعم القضية الفلسطينية، مطالبا القوى السياسية والمجتمعية بتقوية مناعة الوطن لمواجهة التحديات والقيام بالأدوار الإستراتيجية المطلوبة منه.

سارة بومعزة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك