الخطوط الجوية الجزائرية تعاني ماليا

مديرها التجاري زهير هواوي يؤكد

أوضح المدير التجاري للشركة الخطوط الجوية الجزائرية زهير هواوي أمس الثلاثاء أن التوازن المالي للشركة “هش” نظرا لأعباء المؤسسة .

وأضاف هواوي  في تدخله على أمواج  الإذاعة الوطنية إن هذا الوضع يرجع أساسا إلى أعباء الشركة المتعلقة بشكل خاص بالرواتب التي يجب أن تكون ما بين  18? و 20?  من الأعباء  إضافة إلى تكاليف الاستغلال المتعلقة بالصيانة والوقود و أشار ذات المتحدث انه و رغم  هذا الوضع الحساس فأن  الشركة تستبعد أي زيادة في أسعار خدماتها ـ حيث قال “لا يمكن أن رفع اسعار الخدمات لأننا نعمل في بيئة تنافسية”و أوضح قائلا أن  22 شركة طيران تعمل حاليا في السوق الجزائرية و في رده عن سؤال حول الاضراب الذي قام به  موظفو الملاحة  التجارية يوم الاثنين (أمس)  للمطالبة بزيادات في الأجور، اعتبر المسؤول هذا الإضراب  بـ “غير الشرعي ” مشيرا ان  المحكمة قضت بعدم قانونيته  لأن الإشعار  بالإضراب الذي تم تقديمه  في 31 ديسمبر الماضي  يتضمن المخالفات.

و في هذا السياق ذكر ذات المسؤول بالاتفاق الذي  ينص على هذه الزيادة في الأجور والذي أبرم مع الموظفين منذ عام، مؤكدا أن هذا الاتفاق لا يثير الشك، بل إنه مسألة تجميد واقعي و في سؤال حول إمكانية مراجعة  الرواتب، أكد  هواوي  أن هذا المطلب  لا يمكن تحقيقه في السياق الحالي بسبب هشاشة الوضع المالي  للشركة، كما أضاف قائلا  أن شركة  الخطوط الجوية الجزائرية “ليست قادرة على ضمان و تلبية هذه الزيادات  في  الرواتب على حساب توازنها المالي”، مضيفا أن الشركة في وضع “صعب” بمعنى أنها لا تستطيع ضمان الزيادات .

و أكد المسؤول في ذات السياق انه بمجرد تحسن الوضع المالي ستأخذ  الشركة بعين الاعتبار مطلب الموظفين المتعلق برفع رواتبهم وحسب ذات المسؤول , فقد تم بالفعل إبلاغ العاملين في  شركة الخطوط الجوية البالغ عددهم 9.000 موظف، بما في ذلك مستخدمو الملاحة الجوية ، بعوائق  المالية التي تواجهها المؤسسة  و على صعيد  أداء الشركة على الصعيد الدولي , أشار هواوي  أن الشركة تستعد  لفتح  خطوط جوية جديدة  لنقل المسافرين  باتجاه بلدان افريقية جنوب الصحراء  مثل التشاد والكاميرون.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك