الخطوط الجوية الجزائرية تستعد للعودة الى النشاط برحلات داخلية واخرى دولية

مديرية الصيانة قامت باخضاع 60 طائرة للصيانة والتجريب تحضيرا لعودة النشاط

باشرت مديرية الصيانة بشركة الخطوط الجوية الجزائرية في عملية تجريب الطائرات برحلات تجريبية لمدة 30 دقيقة لضمان اعادتها الى النشاط بداية من الاسبوع المقبل بعدما اجلت العملية التي كانت مبرمجة بداية من اول جويلية ، قبل ان يعلن الرئيس عبد المجيد تبون باستمرار غلق المجال الجوي ،ما ادى الى تأجيل انطلاق الرحلات الى يوم العاشر من جويلية المقبل ،هذا وكانت مديرية الصيانة قد أخضعت 56 طائرة لعمليات صيانة ورحلات تجريبية بمدة نصف ساعة طيلة أيام الحجر الصحي المفروض من طرف السلطات والذي أدى الى إغلاق الفضاء الجوي،

كما لاتزال 04 طائرات أخرى حاليا تخضع لعملية صيانة استعدادا لاستئناف الرحلات الجوية بعدما فتحت عدة دول أوروبية مجالها الجوي أمام شركة الخطوط الجوية الجزائرية من أجل برمجة رحلاتها بداية من الاسبوع المقبل باستثناء دولة اسبانيا التي لاتزال تواصل الحضر على دول شمال افريقيا باستثناء تونس ، من جهة اخرى فتحت عدة دول عربية مجالها الجوي في وجه الخطوط الجوية الجزائرية في مقدمتها الامارات العربية شريطة احترام الاجراءات الوقائية ، من جهة اخرى لاتزال الخطوط الجوية الجزائرية تغلق رحلاتها نحو الدول الافريقية التي تقاطعها كل دول العالم خوفا من فيروس كرونا ، ورغم الاهمية التي تلعبها الجزائر بالنسبة لدول افريقيا فان الرحلات اتجاهها لاتزال مغلقة ، من جانب اخر وموازاة مع الرجوع للنشاط فأنه سيتم اعادة اطلاق الرحلات الداخلية وفك اسر المواطنين العالقين بالولايات للتنقل بعد حضر دام اكثر من اربعة اشهر كاملة .
هذا واشار مصدر مقرب من الخطوط الجوية الجزائرية ان مؤسستهم عرفت خسائر كبرى قاربت ال50 مليار منجراء توقف الرحلات منذ مارس المقبل ما جعل المؤسسة تعرف عجزا ماليا دفعها الى التوجه نحو تقليص اجور العمال وهو الامر الذي رفضه العمال ايضا ما عمق من مشاكل هذه المؤسسة التجارية في مجال الملاحة الجوية التي ستعود بقوة من اجل تعويض خسائرها المالية التي فرضتها الكرونا .
محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك