الخروقات المسكوت عنها تحد صريح لتعليمات الحكومة توظيف 700 بطال من خارج الولايات النفطية

 تقرير ٬: احمد بلحاج

مفتشيات العمل والمنتخبون متواطئون

سجلت ولايات الجنوب النفطية خلال السنة الجارية 700 حالة توظيف مباشر لعمال من ولايات أخرى ، وهو ما ساهم في تأجيج احتقان البطالين المتمسكين بالعمل بالشركات الوطنية دون سواها .

أجمع العشرات من البطالين بولايات  ورقلة ، تمنراست و أدرار عن عجز الجهات الوصاية في انتشال ملف التوظيف من براثن التجاوزات و الخروق التي ظل مسكوت عنها في ظل غياب إرادة حقيقية من الشركات النفطية العاملة بالصناعة النفطية .

و أفادت مصادر مطلعة ليومية “الوسط “، أن السلطات المركزية قد تلقت شكاوى وعرائض احتجاجية ، مفادها عن تسجيل 700 حالة توظيف مباشر بالشركات النفطية والمجمعات الغازية لعمال من خارج تلك المناطق ،وهو الامر الذي يتنافى مع توصيات وتعليمات الحكومة الرامية في منح اولوية التوظيف لفائدة طالبي العمل بما فيهم خريجي الجامعات ، المعاهد الكبرى المدارس العليا ،متربصي مراكز التكوين المهني والتمهين وحتى عديمي المستوى القاطنين بتلك الولايات شرط تطبيق مبدأ حسب الأولويات والإمكانات المتاحة .

وفي موضوع متصل فقد حمل عدد  من طالبي العمل بالولايات المذكور صناع القرار مسؤولية التجاوزات والخروق التي ظل مسكوتا عنها والتي ساهمت بشكل كبير في تأجيج احتقان طالبي العمل ، ومما زاد الطين بلة الشروط التعجيزية المقدمة من الشركات لهاته الفئة ، خاصة اذا علمنا أن مفتشيات العمل والمنتخبين باعتبارهم اداة رقابية فضلوا لعب دور المتفرج والتملص من الدور المنوط بهم عوض ردع مثل هكذا اختلالات التي سمحت لمسؤولين نافذين بالشركات الوطنية العاملة تحت وصاية المجمع النفطي العملاق سوناطراك لتحويلها لملكية خاصة .

من جهة ثانية فقد تساءل المتضررين من التجاوزات السالفة الذكر عن حقيقة ودور اللجان القطاعية للتشغيل التي تحوم الشكوك حول تخندقها في صف الادارة المغضوب عليها مطالبين في ذات الصدد من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بصفته القاضي الاول في البلاد بضرورة التدخل الشخصي وايفاد لجنة تحقيق لردع ومحاسبة المتسببين في معاناة بطالي الجنوب .

ومعلوم أن وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي الهاشمي جعبوب قد فتح النار على عدد من المدراء الولائيين محملين إياهم مسؤولية حجم الفوضى التي يتخبط فيها قطاعه في إشارة واضحة منه لضرورة التعجيل في اجراء حركة تغيير واسعة النطاق في الايام القليلة القادمة وفق ما أوردته مصادرنا .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك