الحكم على فريد الملالي بـ6 أشهر حبسا غير نافذة

ج.ن

حكم القضاء الفرنسي اليوم الخميس على اللاعب الدولي الجزائري لفريق آنجي الفرنسي فريد الملالي بـ 6 أشهر حبسا غير نافذة وغرامة 2000 يورو، مصحوبا برعاية نفسية إجبارية، بالإضافة إلى غرامة مالية 2000 يورو.

كما سيكون لاعب نادي بارادو السابق مطالبا بتعويض الفتاتين عن الأضرار المعنوية التي لحقت بهم وتكاليف المحامين بمبلغ 2300 يورو للفتاة الأولى، و1600 يورو للثانية.

ومثل اللاعب الدولي الجزائري السابق أمام القضاء الفرنسي، لِتورّطه في قضية أخلاقية.

وحضر صباح اليوم فريد الملالي إلى محكمة مدينة أنجي بِالغرب الفرنسي، بعد أن رفعت امرأتان من هذا البلد ملفا لدى العدالة، بِتهمة ارتكابه فضيحة أخلاقية يعود تاريخها إلى الرّبيع الماضي.

واستنادا إلى القوانين الفرنسية بِهذا الشأن، فإن فريد الملالي (23 سنة) كان مُهدّدا بِعقوبة السّجن لِمدة سنة، وتسديد غرامة مالية قيمتها 15 ألف أورو (نحو 227 مليون سنتيم).

في سياق آخر، خاض المهاجم فريد الملالي مساء أمس، ثاني مباراة له مع الفريق الرّديف لِنادي أنجي الفرنسي.

وكانت إدارة نادي أنجي الفرنسي قد عاقبت الملالي مُؤخّرا، بِإنزاله إلى الفريق الرّديف. بعد تماثله للشفاء من إصابة تعرّض لها، وتأخّره عن العودة إلى النادي، وأيضا عدم تطبيق تعليمات الإدارة.

ووفقا لِمدرب الفريق الرّديف لِنادي أنجي، فإن فريد الملالي يُمكنه العودة إلى فئة الأكابر في أقرب وقت مُمكن. وأشار إلى استعادة الملالي تدريجيا للياقته البدنية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك