الحراك الشعبي أنهى وجود الأحزاب

الأمين العام بالنيابة لمنظمة المجاهدين

الرئيس القادم ينتظره ملف تجريم الاستعمار الفرنسي

دعا الأمين العام بالنيابة لمنظمة المجاهدين محمد واعمر بن الحاج على ضرورة انسحاب الأحزاب السياسية التي أنهى وجودها سياسيا الحراك الشعبي برفضه لها، أين عبر عن أمله في ظهور أحزاب جديدة تعزلها من الساحة السياسية.
علق محمد واعمر بن الحاج على المحاكمات الأخيرة التي يشهدها قطاع العدالة والتي طالت عدد من المسؤولين في الفترة الماضية، أين شدد على ضرورة استرجاع الأموال المنهوبة التي هي ملك للشعب على حد قوله .
أكد الأمين العام بالنيابة للمنظمة الوطنية للمجاهدين، محند واعمر بن الحاج، أن الرئيس القادم للجمهورية تتنظره ملفات كبيرة من بينها فتح ملف تجريم الاستعمار الفرنسي وملاحقة المسؤولين المتورطين في نهب أموال الشعب المقيمين في الخارج.
كما برر المتحدث فشل النظام الاشتراكي في الجزائر بأنه لم يكن متوفرا ما يلزم من الوعي السياسي لدى النظام وقتها الذي بدوره كان له ميول جامح للرأسمالية، ووصف النظام الاقتصادي القائم في الجزائر اليوم بـ “النظام الليبيرالي المتوحش”.

إيمان لواس

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك