الجوية الجزائرية تلغي العديد من الرحلات

مغتربون عالقون يحتجون

 أحتج نهار أمس العشرات من المغتربين أمام مراكز الخطوط الجوية الجزائرية بعد إلغاء رحلاتهم التي كانت مبرمجة نحو مطارات باريس ومرسيليا بداية من أول جويلية المقبل  عملا بقرار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في مجلس الوزراء الأخير.

هذا وأشار المحتجون أن أموالهم نفذت بالجزائر ولم يستطيعوا الاستمرار في البقاء ، وأن استقبالهم لرسالة نصية على هواتفهم المحمولة مساء أول أمس تؤكد بإلغاء الرحلات حطمت آمالهم خاصة وان هناك من لهم زوجات وأطفال في المهجر ، في حين نجد ان العشرات   من المواطنين المغتربين عالقين بسياراتهم هنا والتي تجاوزت فترة البقاء بالجزائر ما جعل مصالح الجمارك تمدد فترة بقائهم هنا، ضف إلى ذلك  أن العديد منهم لايملك الأموال الكافية لتمرير الأزمة  بحكم أن أجورهم تصب في البنوك الفرنسية وحتى البطاقة الزرقاء غير معترف  بها هنا حسبهم ما جعلهم يطالبون بحل من أجل  تجاوز هذه المحنة التي ألمت بهم .

من جهة أخرى نجد العشرات من المغاربة الذين يشتغلون في ورشات البناء والبلاط والجبس بالجزائر عالقين في الجزائر بعد انتهى وصل إقامتهم وهم خائفون من استمرار الوضع بعدما كان أملهم كبيرا في رحلات الخطوط الجوية  إلى الدار البيضاء بداية من السادس جويلية المقبل لكنهم صدموا ويخاف ا نياتي عيد الأضحى دون تمريره مع الأهل والأقارب.

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك