الجزائر تعيش أزمة رجال

الإعلامي أسامة وحيد في منتدى “الوسط “

 كشف الإعلامي أسامة وحيد في منتدى يومية “الوسط “عن رغبته في الترشح للانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها في 12 ديسمبر 2019 ، مرجعا خطوته لغياب مترشحين فعليين على الساحة، موضحا أن الجزائر تعيش أزمة حقيقية والمتمثلة في أزمة رجال وأي متتبع للوضع الذي نعيشه  وعشناه يصل إلى قناعة تامة والمتمثلة في أن الأزمة في الجزائر لم تكن يوما أزمة ثروة وإنما  المشكلة في الجزائر هي مشكلة إنسان تم إفراغ عقله من محتواه لسنوات طويلة.

  ولقد قام ذات المتحدث بمناقشة الخطوط العريضة لطرحه مؤجلا موضوع البرنامج لغاية تجاوز العقبة الأولى المتمثلة في جمع الاستمارات، كما تطرق لأسباب ترشحه و الرهانات المستقبلية ،مقدما في ذلك مشروعه الذي وصفه بالنوفمبري  الذي اعتبره جزء يسعى من خلاله إلى استعادة الوطن بكل مقوماته ، داعيا إلى تجسيد مشروع ولادة جديدة لنوفمبر، مؤكدا أنه يريد أن يخوض تجربة جديدة عنوانها البارز يتمثل في” لما لا؟ ” فالجزائر تمر بمحطة تاريخية فارقة للتغيير مؤكدا بأن صوته موجه للمؤمنين بأن نوفمبر كان صرخة الميلاد.

 كما أشار أسامة وحيد بأن القضية اليوم  ليست صراعا حول السلطة ولكنها صراع لأجل وطن نريده عاليا بنا أو بدوننا و للمؤمنين و المقتنعين أن جزائر اليوم ، تعيش محطة مفصلية، الحيادي فيها خائن و الساكت أمامها متواطئ.. داعيا إلى وقفة مسؤولة أمام أنفسنا ، لنكون لأول مرة نحن الفعل و الفاعل بدلا من أن نكتفي بلعبة رد الفعل.

حكيم مالك 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك