التنقل عبر السكك الحديدية لتخفيف الضغط على الطرقات

وزيرالأشغال العمومية والنقل عبدالغاني زعلان

  • 94نقطة سوداء تقع فيها أغلب حوادث السكك الحديدية

  • اقتناء 17 قطارا جديدا سيتم عملية استلامهم عبر مراحل

  • أعلن عن رفع التجميد عن انجاز خطين جديدين لميترو الجزائر، زعلان:

  • تلقي أربع ملفات للشحن الجوي و 6 للنقل الجوي من طرف المتعاملين الخواص

  • التوسعات ستجعل من ميترو الجزائر ينقل 200 ألف مسافر يوميا

أكد وزير الأشغال العمومية والنقل السيد عبد الغاني زعلان يوم أمس من فوروم الإذاعة الوطنية بأن مشاريع النقل عبر السكك الحديدية شهد تقدما كبير في الجزائر حيث ارتفعت نسبة التغطية التي كانت في الماضي القريب تقارب 1800 كلم إلى حدود 400 ألف كلم عبر كافة ربوع الوطن، معربا في ذات السياق عن أهمية هذا القطاع إضافة إلى مجال النقل البحري ومساهمتهم في التخفيف عن الضغط الكبير الممارس على طرقاتنا الوطنية.

هذا وأكد المتحدث عزم الدولة على التوجه نحو الاهتمام بقطاع السكك الحديدية وهو الأمر الذي تأكده مسافة 2300 كلم التي تشهد أشغال ربط بالسكك الحديدية، حيث أشار المتحدث إلى الدولة تهدف إلىبلوغ عدد 60مليون مسافر يستعمل القطارات آفاق 2030، وهي الغاية التي دفعت إلى إقتناء 17 قطار جديد يتم استلامها على مراحل

كما وأشار المتحدث إلى أن مشاريع خطوط السكك الحديدية الجديدة الجاري إنجازها وكذا المبرمجة مستقبلا ستكون مربوطة مباشرة بالموانئ التجارية وكذا التفرعات الرابطة بالطريق السيار شرق غرب لتسهل بذاك الحركة التجارية وتساهم بشكل فعال في الارتقاء بمستوى أداء اقتصادنا الوطني.

كما ثمن الوزير على الجهود المبذولة من قبل مصنع ” سيتال” بعنابة الخاص بتركيب وإعادة تهيئة القاطرات الخاصة بالقطارات وكذا الترامواي، إضافة إلى شركة ” نيروفيال” المكلفة بإنتاج القاطرات الخاصة بنقل المواد المنجمية وخاصة مادة الفوسفاط التي تعول عليها الجزائر كثيرا في مجال صادراتها حيث تعمل جاهدة من أجل الوصول بمنجم جبل العنق بتبسة إلى طاقة إنتاجية تقدر ب 10مليون طن سنويا، وهي المادة التي تستوجب اهتمام كبير ليس فقط في عملية إستخراجها وإنتاجها بل كذا في عملية نقلها وتسويقها، وفي هذا الإطار أكد المتحدث عن تخصيص 288 عربة جديدة من أجل نقل مادة الفوسفاط.

أما فيما يخص معايير السلامة في التنقلات عبر السكك الحديدية فقد أكد الوزير بأن مصالح الرقابة والوقاية أحصت 94 نقطة سوداء تقع فيها أغلب حوادث السكك الحديدية وهي النقاط الجاري التكفل بها من خلال إنشاء جسور ومعابر خاصة لمرور المواطنين وكذا السيارات وهي الاحترازات التي من شأنها التقليل من الحوادث. هذا وأشار المتحدث إلى عائق أخر يواجه سير مشروع السكك الحديدية والمتعلق بالملكية الخاصة للمواطنين التي تعمل السلطات المختصة على معالجتها في إطار ما يعرف بالمنفعة العامة وهي المشاكل التي تساهم في تعطل سير المشاريع سواء بالنسبة للطرقات وكذا خطوط السكك الحديدية.

كشف وزير النقل والأشغال العمومية عبد الغاني زعلان ان مصالحه بعد الإعلان عن فتح الشحن الجوي والنقل البحري للبضائع للمتعاملين الخواص تلقت أربع ملفات من أجل الشحن الجوي منها شركتين ناشطتين في المجال، و6 ملفات للنقل البحري، معلنا ان الحكومة رفعت قرار التجميد عن انجاز خطين جديدين لميترو الجزائر عل خطي الحراش المطار و براقي حي البدر.

التوسعات ستجعل من ميترو الجزائر ينقل 200 ألف مسافر يوميا

أفاد عبد الغاني زعلان الأمس عند حلوله ضيفا على فروم الإذاعة توسعت ميترو الجزائر سيدخل حيز التشغيل خلال الأسابيع القبلة على خطي البريد المركزي ساحة الشهداء وحي البدر عين النعجة، معلنا رفع التجميد عن مشرع لإنجاز خطين جديدين، مبرزا أن هذه التوسعات ستجعل من ميترو الجزائر ينقل 200 ألف مسافر يوميا أي ضعف ما هو في الوقت الراهن حيث يتنقل عبره 100 ألف مسافر يوميا.

تلقي أربع ملفات للشحن الجوي و 6 للنقل الجوي من طرف المتعاملين الخواص

أوضح وزير النقل والأشغال العمومية عبد الغاني زعلان أن مصالحه تلقت أربع طلبات منهما شركتين ناشطتين في المجال من أجل ولوج الشحن الجوي والبحري للسلع والبضائع، التي فتحت أمام القطاع الخاص المحلي، بهدف تلبية طلبات التصدير نحو الخارج

سيتم فتح خطوط جوية جديدة تدريجيا نحو عواصم افريقية للخروج من الأزمة

وفي سياق أخر اعترف وزير النقل والأشغال العمومية عبد الغاني زعلان بان الخطوط الجوية الجزائرية تمر بصعوبات مالية نتيجة تراكم مشاكل عدة سنوات، نافيا افلاس الشركة، مبرزا في ذات الصدد، أنه ثم استدعاء الشريك الاجتماعي وتبني مخطط لطوير شركة الخطوط الجوية الجزائرية وبعد الانتهاء من أشغال توسعة المطار الدولي هواري بومدين المرتقب خلال السداسي الثاني من السنة الجارية سيتم فتح خطوط جوية جديدة تدريجيا نحو عواصم افريقية التي تم تأجيلها بسبب ضعف مردودها المادي

وقال زعلان أن نشاط الجوية الجزائرية داخل إفريقيا جد محدود حيث يرتكز أساسا على العبور من و إلى إفريقيا مع أوروبا وأمريكا الشمالية و أسيا و الشرق الأوسط أما النقل عبر خطوط مباشرة مع دول إفريقيا فهي قليلة و هذا بسبب ضعف العلاقات الاقتصادية و السياحية البينية مشيرا أن العائق الأكبر الذي يحد من توسعة شبكة النقل الجوي داخل إفريقيا هو المر دودية الاقتصادية للخط الجوي و ليس العوائق القانونية

وقال إن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أمر بولوج سوق الشحن العالمي واقتنت الجزائر لهذا الغرض 10 بواخر في أنظار اقتناء 16 باخرة أخرى قبل 2020 بهدف رفع حصة الجزائر من النقل البحري، وأعلن الشروع في تكونين مختصين في هذا المجال.

زيادات تسعيرة النقل رمزية لا تمس القدرة الشرائية للمواطنين

أما في ما يخص رفع الأسعار فأوضح الوزير أنه لم يتم رفعها بشكل اعتباطي بل  بطلب من الناقلين ، مشيرا انها زيادات رمزية لا تمس  القدرة الشرائية للمواطنين، مفيدا أن الحكومة  تحملت وزارة النقل 50 بالمائة من تكلفة تحويل وسائل النقل من العمل بالبنزين إلى العمل الغار، وجمدت كل الخطوط من أجل المحافظة على مكسب المادي لناقلين

وثمن المسؤول الأول في القطاع المجهودات التي تقوم بها الدولة من خلال إرساء شبكة من الهياكل القاعدية على غرار الطريق السيار والمنافد الى المدن والطرق وعصرنة الموانئ التجارية من أجل خلق ديناميكية اقتصادية

ومن جهة حمل ذات المتحدث مسؤولية حوادث الطرق الى السائقين، وقائلا: السائقين يتحملون 97   بالمائة من المسؤولية بسبب عدم احترامهم لقانون المرور.

أما فيما يخص الزيادات التي شهدتها  أسعار النقل، فأوضح الوزير أنه لم يتم رفعها بشكل اعتباطي بل هي تراعي القدرة الشرائية للمواطنين، حيث تحملت وزارة النقل 50 بالمائة من تكلفة تحويل وسائل النقل من العمل بالبنزين إلى العمل الغار، وجمدت كل الخطوط من أجل المحافظة على مكسب المادي لناقلين.

370 مليار دج لإنجاز واستكمال المشاريع القطاعية في 2018

أفاد وزير النقل والأشغال العمومية عبد الغني زعلان أنه تم رصد 370مليار دينار لإنجاز واستكمال المشاريع القطاعية خلال 2018، وعدد عبد الغني زعلان أهم مشاريع الأشغال العمومية والمتعلقة باستكمال الطريق السيار شرق غرب ب 13 منفذا نحو 7 موانئ ومدن أخرى وتجهيز هذا المشروع ذو البعد الاجتماعي والاقتصادي بنظام الدفع وضمان صيانته الدائمة إلى جانب تحويل الطريق الوطني رقم 1 الرابط بين الشمال والجنوب  الى طريق سريع على طول 800كم.

أما فيما يخص تهيئة الجنوب الجزائري في مجال النقل  ،  كشف المتحدث عن انجاز 12000كم منها 9الاف كم معبدة ضمن برنامج يضم انجاز 16500كم لتأمين حدودنا الجنوبية وفك العزلة عن المواطنين نظرا للظروف الإقليمية

ومن ضمن المشاريع الحيوية الأخرى ذكر زعلان إنجاز ازدواجية الطريق الوطني رقم 3 الرابط ولاية سكيكدة والتاسيلي مع ضمان ازدواجية الطريق رقم 6 الرابط ولاية معسكر ببرج باجي مختار والشروع في انجاز ميناء الحمدانية هذا العام بعد أن تم تحرير المسارات و تعويض نزع الملكية واستكمال مرحلة  التدقيق في الدراسات المفصلة.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك