التقاعد وإسقاط قوائم الاحتياطيين يسبب شغور كبير

وزارة التربية في رحلة بحث عن الأساتذة المستخلفين

سيواجه وزير التربية الوطنية الجديد، محمد واجعوط، عدة مشاكل في طريقه إلى حل مشكل التوظيف مع مطلع الثلاثي الثاني من الموسم الدراسي الجاري، أمام خروج عدد كبير من مستخدمي القطاع، خاصة الأساتذة منهم في عطل مرضية طويلة جراء عدم حصولهم على الموافقة الأولية للخروج على التقاعد، الأمر الذي عقد الوضعيات وأوقع مديري التربية للولايات في مأزق، بعد ما شرعوا في رحلة بحث عن الأساتذة المستخلفين والمتعاقدين، غير أن “تمردهم” أزم الأوضاع بعد ما رفضوا العمل بعقود “مؤقتة” مقابل إصرارهم على الإدماج الحقيقي في مناصبهم

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك