التحقيق في إحداث مشاكل الأكسجين بالعديد من المستشفيات وإحالة المتسببين على العدالة

باشرت وزارة الصحة تحقيقات معمقة في عملية احداث مشكل الاكسجين بالعديد من المستشفيات من قبل اطراف لها منفعة مباشرة بالعملية ، سواء بالقرب من مؤسسات الصيانة ، او هناك تجاوزات كبرى في إشغال تزويد المستشفيات بالأكسجين والذي تم بطرق غير قانونية ، وفي هذا الصدد أكد وزير الصحة، عبد الرحمن بن بوزيد، اليوم الإثنين، بأن مشكل الأوكسجين كان مطروحا في 6 مستشفيات عموما وتمّ حلّه، وفُتح تحقيق أثبت بأن استعماله كان أكثر من اللازم خاصة في ظل الوباء اين صار ي المريض يحتاج إليه بعد يومين إلى 4 أيام عوض 15 يوما ، وهذا كثير ويطرح التساؤل.
مضيفا بأن الوزارة لديها صور وفيديوهات توضّح بأن بعض الأماكن تركوا الأوكسجين شغالا وهناكفيديو لأنبوب أوكسجين مضروب بمطرقة، كما تم الوقوف على وجود صنابير وانابيب غير مطابقة ، حيث تم استعمال انابيب وصنابير غاز المدينة عوض الانابيب الرسمية ،مشيرا إلى أن موردي الاكسجين وعلى رأسهم شركة كال غاز بالاضافة الى بعض المتبرعين يوفرون هذه المادة عبر الوطن، حتى أن هناك متبرّع جزائري من إسبانيا أكد إرسال باخرة مملوءة بأنابيب الأوكسجين.
هذا واكد بن بوزيد ان التحقيقات ستكشف المسؤولين على أزمة الاكسجين سواء كانوا اشخاص او مؤسسات ولن يتم التسامح معهم حيث سيحالون على العدالة
م.ب

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك