التحقيقات تعري تجاوزات الطيب لوح

تزوير للوثائق، والملفات القضائية في تلمسان

كشفت مصادر مقربة من ملف التحقيق الخاص بوزير العدل الطيب لوح حقائق مثيرة حول ملفات تسيير العدالة في عهده وتسجيل عدة تجاوزات تخص خروق قضائية كبرى والتي قد تجر عدة إطارات إلى العدالة في مقدمتهم شقيق الرئيس عبد العزيز بوتفليقة  السعيد والعديد  من الوزراء والإطارات من ولاية تلمسان في مقدمتهم والي  ولاية تلمسان السابق علي بن يعيش.

 هذا ولعل أول ملف غريب في قضية الطيب لوح  هو حقيقة إصابته بخلل عقلي  وفقا للشهادة الطبية التي استغلها في الحصول على  الإعفاء من الخدمة   الوطنية ، وأن صحة الشهادة فكيف  لمختل عقليا أن يكون قاضيا تم وزيرا للعدل ،  وان كانت غير صحيحة فهنا يتابع بالتزوير واستعمال المزور  في محررات رسمية ،  هذا ويعد ملف تزوير  انتخابات مجلس الأمة يوم 31 ديسمبر 2008  إحدى  أهم الملفات التي ستجر والي الولاية السابق علي بن يعيش  إلى التحقيق وكذا السعيد بوتفليقة ، كما يتابع الطيب لوح رفقة  السعيد بوتفليقة في توظيف  العدالة لقضايا سياسية  وتم خلال  التستر على  العديد من الملفات الثقيلة التي تم التستر عليها ، ووصل الأمر إلى الدوس على  قانون الإجراءات الجزائية  في إفراغ الأحكام النهائية الممهورة بالأمر بالقبض ، وفي مقدمتها ملف  شكيب خليل  وملفات سوناطراك التي  تم فتحها من جديد ، وملف ابن وزير الصيد البحري  الأسبق عبد الله خنافو  بعد تورطه في نهب  العشرات من الأطنان  من القمح المدعم  وتم إصدار أمر بالقبض  من قبل محكمة الغزوات ، ورغم ثبوت الأدلة  في حقه  فان الوزير الطيب لوح أعطى  تعليمات بإفراغ أمر بالقبض دون  مبيته في المؤسسة العقابية ، وتم محاكمته   ورغم الأدلة  التي تورطه في قضايا الفساد ونهب المال العام تم إدانته  بعام حبس موقوف النفاذ  وهو الملف الذي أثار استغراب  المواطنين،  من جهة أخرى  يتابع  الطيب لوح بالعديد من ملفات  الفساد لبارونات الحدود  وعلاقاته مع أحد السيناتورات  الذي نهبه منزلا ومبلغ مالي كبير بالمنطقة ، كما يتابع  في قضايا  تزوير الانتخابات  وتهديد العديد  من الأشخاص والمساس بحريتهم ، حيث كون عصابة  يرأسها مسبوقين قضائيا والتي  كان يرأسها  “تيريري ” والتي زرعت الرعب في نفوس  التلمسانين  بالتواطؤ مع وكيل الجمهورية لدى محكمة تلمسان  المحبوس  وهي الملفات التي انطلقت فيها التحقيق وقد تكشف ملفات أكبر، حيث أصرت مصادر قضائية  أن ملف الطيب لوح هو أكبر ملفات العصابة.

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك