التجارة الالكترونية تمثل 5 بالمائة من التبادل التجاري

ستبلغ 20 بالمائة نهاية 2021

*لايوجد سوى 100 موقع الكتروني لهذا الغرض 

 

 كشف رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الحاج الطاهر بولنوار أن التجارة الالكترونية المتداولة حاليا بالسوق الوطنية لا تمثل سوى 5 بالمائة من التبادل التجاري على المستوى الوطني  كما أعلن عن وجود أقل من 100 موقع مختص في التجارة في الالكترونية , مؤكدا في تصريح خص ب” الوسط ” مع استمرار الثورة الرقمية وجهود التجار  وكذا الإصلاحات البنكية التي ستباشرها الحكومة قريبا يتوقع أن يقفز حجم هذا النوع الجديد من التجارة 20 بالمائة في نهاية السنة القادمة 2020 .

واعترف رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين ان جائحة فيروس كورونا التي تضرب الجزائر منذ مارس الفارط وإجراءات الحجر الصحي التي فرضتها الدولة للوقاية من هذا الفيروس المستجد  ساهمت في إنعاش التجارة الالكترونية بالجزائر نظرا للمزايا الإيجابية الكثيرة التي تحملها هذه التجارة منها عدم تنقل الزبون واجتناب الاكتظاظ ومع ذلك يضيف نفس المتحدث لايزال هذا النوع من التجارة ” ضعيفا ومتخلفا ” مقارنة بدول أخرى حيث لا يمثل حسب بولنوار سوى 5 بالمائة من حجم التبادل التجاري الوطني في كل أنواع السلع والخدمات التجارية , واستدل في السياق ذاته بوجود أقل من 100 موقع الكتروني متخصص في هذا النوع من النشاط التجاري بالإضافة إلى مئات من الصفحات الترويجية على مواقع التواصل الاجتماعي في مقدمتها موقع فايسبوك باعتباره الأكثر شيوعا وراجا بالجزائر التي تتوفر سوقها الاستهلاكية على أكثر من 40 مليون مستهلك .

ومن عوامل تأخر التجارة الالكترونية ضعف وسائل الدفع الالكتروني لدى الجزائريين وعدم تحكم الكثير منهم في وسائل الإعلام الآلي والتكنولوجيات الحديثة واقتصارها على الهاتف النقال فقط عند الشريحة الأكثر إقبالا لهذا النشاط سواء تجار أو مستهلكين  ,ومن سلبيات التجارة الالكترونية حسب مسؤول الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الغش في السلع وغياب آليات قمع هذه الظاهرة ومحاربتها عكس الأسواق العادية .

وفي نفس الموضوع كشف الطاهر بولنوار أنه مع الجهود التي يبذلها مختلف الفاعلين في هذا المجال بداية من التجار الذي سيستفيد عدد منهم في الأيام القليلة القادمة على دورة تكوينية للتحكم في الوسائل التكنولوجية الحديثة تنفيذا لاتفاقية مبرمة بين الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين ومؤسسة اتصالات الجزائر وكذا عزم الحكومة وبقرارات من الرئيس عبد المجيد تبون على إطلاق إصلاحات بنكية عميقة , يتوقع أن يبلغ حجم التجارة الالكترونية بالسوق الوطنية في نهاية السنة القادمة 2021 , مانسبته 20 بالمائة من حجم التبادل التجاري الوطني .

 

عطار باية 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك