“التاس” تتجه الى اعادة برمجة الداربي بين المولودية والاتحاد

الفصل النهائي في القضية الأسبوع المقبل
“التاس” تتجه الى اعادة برمجة الداربي بين المولودية والاتحاد

تتّجه الأنظار منتصف الأسبوع المقبل الى محكمة التحكيم الرياضي بمدينة لوزان السويسرية، التي ستصدر قرارها الخاص بالمواجهة المحلية بين مولودية الجزائر واتحاد العاصمة، بعد مدّ وجزر كبيرين، وعقب استماعها إلى جميع الاطراف في هذه القضية.وعقدت المحكمة الرياضية الدولية (تاس)، في بداية شهر ماي الفارط، جلسة استماع في قضية الداربي العاصمي بين مولودية الجزائر واتحاد الجزائر.
وجرت الجلسة عن طريق تقنية الفيديو عن بعد، بحضور ممثلي الفريقين وممثل الرابطة المحترفة لكرة القدم، فيما غاب ممثل عن الفيدرالية الجزائرية لكرة القدم.
وتعود قضية الداربي العاصمي إلى الجولة الرابعة للبطولة ضد الغريم مولودية الجزائر، أين رفض آنذاك إتحاد العاصمة لعب المواجهة بحجة افتقاده لعدة لاعبين منهم خمسة عناصر كاملة في المنتخب الوطني العسكري بالإضافة إلى الليبي مؤيد اللافي، أين دخلت سوسطارة في صراع طويل مع الرابطة ورئيسها عبد الكريم مدوار بعد فوز المولودية بالنقاط على البساط، وخصم ثلاث أخرى من رصيد الإتحاد، الذي رفع القضية إلى محكمة لوزان الرياضية بعد تعرضه للظلم في الجزائر حسب مسيريه وعشاقه.
وتؤكد كل المعطيات أن الناس تتجه الى اقارا إعادة المواجهة بعدما داست “الفاف” على المادة 29.3 من القوانين المنظمة للبطولة المحترفة والتي تنص صراحة على منع برمجة مباريات خلال فترة التوقف الدولية للفيفا، إذ اتخذت قرارا ارتجاليا يوم 30 سبتمبر الماضي خلال اجتماع مكتبها الفدرالي بورقلة بالسماح للرابطة “بشكل استثنائي” ببرمجة مباريات مؤجلة خلال مواعيد الفيفا للمباريات الدولية، رغم أن المادة 29.3 صريحة، وكان على الفاف إما احترامها وتغيير موعد “الداربي”، أو على الأقل تعديل هذه المادة بما يتماشى مع أي وضع استثنائي، تفاديا لحصول أي أزمة، لكن الفاف لم تقم بذلك.
ج.ن

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك