“البنوك العمومية لم تتوقف عن تمويل مشاريع “أونساج”

المديرة العامة سميرة جيدر:

أكدت المديرة العامة للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب “أنساج “سميرة جيدر أمس أنه على الرغم من الأزمة الاقتصادية الحالية   في الجزائر إلا أن الدولة تواصل سياستها في دعم التشغيل وخلق الأعمال من طرف “أنساج ”  وعليه فالأزمة المالية لم تؤثر على الآليات المخصصة لتمويل مشاريع الشباب  فلدينا كل الوسائل والإمكانيات  للحفاظ على هذا الجهاز.

وفي ذات السياق  نفت ذات المتحدثة   بالقول أنه لم يتم تسجيل أي رفض لتمويل مشاريع “أنساج ” من طرف  البنوك العمومية  الخمسة   مشيرة أنه بمجرد قبول الملف من قبل لجنة دراسة الملفات سيقوم البنك تلقائياً بتمويل المشروع ، في فترة لا تتجاوز 60 يوما كما إن البنوك لا تعمل مع نظام الحصص وبعبارة أخرى، فهم لا يحددون أبدًا عدد المشروعات التي سيتم تمويلها سنويًا فتمويل المشاريع تمليها حاجات التنمية المحلية والاقتصادية”، في حين دحضت   سميرة جيدر المعلومات الواردة في بعض وسائل الإعلام الجزائرية بأنه تم   رفض البنوك بتمويل مشاريع  ” كناك” و”أنجام” و”أنساج”   بسبب سياسة ترشيد النفقات  التي اعتمدتها الحكومة الجزائرية  منذ عام 2016.

ومن جهتها أكدت سميرة جيدر أن القطاعات الأكثر طلبًا من الشباب تتمثل في قطاعات الزراعة والصناعة كالصناعات التحويلية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبيئة ، وعلى هذا الأساس فلقد شهدت المعالجة الصناعية قفزة نوعية في إنشاء وحدات الإنتاج فلقد تم إنشاء عدد كبير من وحدات إنتاج البسكويت في إطار مشاريع  الشباب المدعمة من طرف الوكالة الوطنية لدعم التشغيل الشباب  ” أنساج” ، ولا سيما بعد حظر الاستيراد على ما يقارب 900 منتوج”.

رفع التجميد عن بعض المشاريع

وردا على سؤال حول القطاعات المجمدة للتمويل المصرفي، قالت جيدر  إن الوكالة “أنساج ” تقوم بتحديث المسميات وفقا للاحتياجات الاقتصادية لكل منطقة محلية ،  حيث  تُمنح إعفاءات لبعض المشاريع  التي سبق تجميدها ، مؤكدة أن   وكالة “أنساج” تسعى دائما  لتلبية  الاحتياجات المحلية  التي عبرت عنها السلطات المحلية  على الرغم من تجميدها  والمتعلقة بتمويل مشاريع نقل المسافرين وكراء  السيارات ، موضحة أن هناك العديد من المشاريع نجحت وهذا ما يثبت وجود العديد من المنتوجات في السوق الجزائرية ” أما بالنسبة  للمؤسسات الصغرى التي لم تنجح فهناك صندوق ضمان الائتمان (FGAR) الذي سوف يسدد 70٪ من القرض المصرفي للبنك”.

“أنساج “تسعى لضمان الاكتفاء الذاتي في تمويل المشاريع

وفيما يتعلق بمعدل سداد القرض  في حين كشفت المديرة العامة للوكالة الوطنية لدعم  تشغيل الشباب “أنساج ” أن معدل الاسترداد  لأنساج يقترب من 84 ٪ في عام 2017 ، وهو “كبير” ويثبت “كفاءة” الجهاز و في هذا الصدد  قالت  أن هذه الوكالة تقترب  من تحقيق  هدفها المتمثل في ضمان الاكتفاء الذاتي في تمويل المشاريع  والذي ساهم في خلق الثروة  ، كما أن الفوائد  الممنوحة ومشاركة الشباب وحصة الحصص قبل عام 2011 تختلف عن المزايا الممنوحة للشركات التي تم إنشاؤها بعد عام 2011″  من خلال تحديد أن “سداد الائتمان المصرفي فالقروض الخاصة  قبل عام 2011 ، يتم فقط بعد بدء تشغيل المشروع و من ناحية أخرى  بالشركات الصغيرة التي أنشئت بعد عام 2011 بمعدل مدعوم من الائتمان المصرفي ، كان هناك تأخير لمدة 3 سنوات ، وهذا يعني أن الشركة  لا تدفع أي شيء خلال الثلاثة الأولى سنوات من دخوله حيز التشغيل ، وأيضا ، كان هناك تحسن في سعر الفائدة إلى 100  بالمائة .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك