الاستجابة لإضراب أساتذة الابتدائي بلغت 58.41بالمئة

مسؤول التنظيم بنقابة ” أسنتيو ” قويدر يحياوي

• الأساتذة يطالبون بتجسيد 299/14

دخل معلمو الطور الابتدائي في إضراب وطني، أمس ، استجابة لدعوة النقابة الوطنية لعمال التربية كما نظم آخرون ، وقفة احتجاجية أمام ملحقة وزارة التربية بالجزائر العاصمة دعوا من خلالها الوزارة الوصية إلى العمل على تحقيق مطالبهم.

و كشف عضو المكتب الوطني، مسؤول التنظيم بالنقابة الوطنية لعمال التربية قويدر نجيب يحياوي لجريدة الوسط أن نسبة الاستجابة لإضراب أساتذة التعليم الابتدائي بلغت 58.41بالمئة ،و اعتبر ذات المتحدث أن النسبة تعد رسالة قوية للسياسة الحالية لوزارة التربية التي تميزت بالضبابية في الخطاب و التباطؤ في الانجاز .

كما أكد يحياوي أن معلمو التعليم الأساسي لا يطالبون بتعديل القانون الأساسي و أنما بتطبيق المرسوم الرئاسي 266/14 و تساءل عن عدم تطبيق المرسوم و التجسيد الفعلي له مع انه ممضي من سنة 2015 و ترك إلى غاية انتفاضة الأساتذة و قال هل تطبيق مرسوم يحتاج خمس سنوات .
أما تعديل اختلالات القانون الأساسي قال يحياوي لا يكون إلا بإعادة تصنيف أساتذة التعليم الثانوي والمتوسط والابتدائي في نفس الرتبة القاعدية وذلك لحصولهم على نفس المؤهل العلمي، مع إعادة تصنيف أستاذ رئيسي وأستاذ مكون عبر الأطوار الثلاث بما يتناسب وتصنيف الرتبة القاعدية وتوحيد الرتب، علاوة على إعادة النظر في ساعات العمل لأساتذة التعليم الابتدائي مقارنة مع ساعات العمل في المتوسط و الثانوي.
وشدد ذات المتحدث على ضرورة التطبيق الفوري للمرسوم الرئاسي 266/14 وبأثر الرجعي منذ صدوره سنة 2014 الذي طالب به الأساتذة، مع إيجاد حل للمتكونين في الطور الابتدائي بعد 3 جوان 2012 وتغيير مقررات الترقية إلى مقررات إدماج ابتداء من تاريخ 3 جوان 2012 لتمكينهم من الترقية لرتبة أستاذ مكون في الطور الابتدائي وفتح المجال للأساتذة المكونين للترقية لرتبة مدير مدرسة ابتدائية، ومن بين المطالب المرفوعة أيضا “إعادة النظر في البرامج والمناهج في الطور الابتدائي وكذا في مهام الأستاذ الذي أوكلت إليه مرافقة التلميذ في المطعم المدرسي ومراقبته والحرص أيضا على إطعامه”

و طالب كذا فتح مناصب مشرفي التربية في الخارطة التربوية للمدارس الابتدائية للعمل على تأطير التلاميذ في الساحات والمطاعم المدرسية بدل أساتذة المدرسة الابتدائية لتفريغهم للعمل البيداغوجي مثل ما هو معمول به في المتوسطات والثانوي.
وللإشارة يعد الاثنين الخامس من الاضطرابات و كان قد أعلن الدخول في إضراب وطني كل يوم إثنين من الأسبوع، ابتداء من تاريخ 7 أكتوبر المنصرم دون أي غطاء نقابي، لتتبناه النقابة الوطنية لعمال التربية ”سانتيو” وتعلن مساندته في وقت لاحق.
من جانبه كشف وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، أن مسألة معالجة اختلالات القانون الأساسي لقطاع التربية تم طرحها على الحكومة مؤخرا، وأن اللجنة المخصصة لدراسة هذا الملف ستقوم باختيار المقترح الأنجع من بين الاقتراحات الثلاثة التي تمت مناقشتها في السنوات الأخيرة مع الشركاء الاجتماعيين وقال أنه بصدد طرح قضية معالجة اختلالات القانون الأساسي لعمال قطاع التربية على الحكومة.
وأوضح الوزير، فإن من بين المقترحات المسجلة، تطبيق التصنيف الجديد على 6 رتب، أومعالجة الاختلالات، لدى 27 رتبة، أوأن يطال التغيير 27 رتبة بتنفيذ المرسوم الرئاسي 14/266 المؤرخ في 28 سبتمبر 2014 والذي يحدد الشبكة الاستدلالية لمرتبات الموظفين ونظام دفع رواتبهم.

ف.نسرين

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك