الارسيدي يحذر السلطات العليا من الاصرار على اعتماد دستور يرفضه غالبية الشعب

حذر حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية(الارسيدي ) في بيان له من إصرار السلطة على واعتماد دستور رفضه 86.3 بالمائة من الناخبين ما قد يؤدي فتح الطريق للفوضى و المشاحنة بين أطياف المجتمع الأغلبية الرافضة والأقلية المؤيدة للدستور، مشيرا أن نسبة المشاركة الضعيفة المصرح بها في استفتاء الفاتح نوفمبر على مشروع تعديل الدستور دليل على حالة الرفض الشعبي السلمي و تنصّلا شعبيا من مسار إضفاء الشرعية مطالبا السلطات العليا برفض الدستور الجديد جملة وتفصيلا .
محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك