الاتحاد الدولي للصناعات يراسل تبون

دعاه للتدخل على مستوى إدارة سونلغاز

دخل الاتحاد الدولي للصناعات على خط الخلافات بين إدارة سونلغاز والنقابة المستقلة،حيث راسل الوزير الأول عبد المجيد تبون،داعيا إياه الى التدخل على مستوى إدارة مجمع سونلغاز،”لإنصاف”،النقابة المستقلة لعمال الكهرباء والغاز،معلنا تضامنه مع إضرابهم المقبل المعزز بمسيرة بجاية.

ودعا الاتحاد الكائن مقره بجنيف سويسرا للوزير الأول إلى فتح باب الحوار مع الشريك الإجتماعي ” النقابة الوطنية المستقلة لعمال الكهرباء والغاز ” وعلى التدخل لدى شركة سونلغاز من أجل التوقف عن التضييق النقابي وتكريس الحريات النقابية داخل المجمع وتوقيف الإنتهاكات ضد النقابيين المستقلين،حيث ابرزت نسخة المراسلة التي حزنا على نسخة منها على جملة التجاوزات التي سبق وأن أكدت النقابة تعرضها لها،بداية من أكثر من 92 نقابي تم عقابه تعسفيا على حد تأكيدها،وأكثر من 900 عامل تم إحالتهم على القضاء تعسفيا وإصدار أحكام قضائية تعسفية في حقهم بسبب ممارستهم للإضراب دون متابعة التنظيم الذي أشعر السلطات بالإضراب وقام بالتحريض على الإضراب وفقا  للقوانين. كما أكدت أن أكثر من 29 عامل تمت تقديم شكاوي جزائية ضدهم بسبب ممارستهم الحق في الإضراب ،رئيس النقابة مدان بحكم بالسجن بسبب مواقفه التي صنفوها أنها لصالح العمال مع أكثر من 16 شكوى في النظر أمام وكلاء الجمهورية من شتى الولايات،يضاف لهم أكثر من 4000 عامل تمت معاقبتهم بتقدير 00 في المردودية الشهرية وخصومات في الراتب ،أكثر من 700 عامل حرموا من منحهم التشجيعية السنوية الخاصة بسنة 2016،و7 قيادات نقابية تم تجميد حساباتهم البريدية مع توقيف تام للراتب رغم تواجدهم الدائم في مناصب عملهم .

وأعربت النقابة المعتمدة لدى هيئة الأمم المتحدة والتي يتجاوز عدد أعضائها 50 مليون  عن تضامنها مع النقابة التي عزمت على تنظيم إضراب ليوم واحد في 20 من الشهر الجاري،والمعزز بمسيرة على مستوى بجاية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك