الابتسامة لا تفارقه.. أول صورة لرونالدينيو من داخل السجن في باراغواي

ما زالت الابتسامة علامة مسجلة على وجه البرازيلي رونالدينيو، نجم برشلونة الأسبق، رغم الأزمة التي يمر بها بعد اعتقاله في باراغواي وإيداعه السجن بتهمة دخول البلاد بجواز سفر مزور.

وبعد نحو 3 أيام من اعتقاله، تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أول صورة لرونالدينيو  من محبسه.

ويظهر صاحب الـ39 عاما في الصورة، وهو يرتدي قميصا وسرولا قصيرا ونعلا، والابتسامة العريضة مرسومة على محياها.

الابتسامة لا تفارقه.. أول صورة لرونالدينيو من داخل السجن في باراغواي

ووفقا للعديد من التقارير الصحفية في باراغواي، والتي نقلتها صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية، فإن رونالدينيو معتقل مع شقيقه في مبنى خاص بالشرطة في باراغواي، ويضم إلى جانبهما تجار المخدرات.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك