الأولياء يشلون ثانوية الشرفة للأسبوع الثالث

طرد 576 تلميذا بالبويرة

دخلت أمس الحركة الاحتجاجية التي شنها التلاميذ المطرودين رفقة أوليائهم بثانوية ” عليان حميمي ” ببلدية الشرفة شرق عاصمة ولاية البويرة أسبوعها الثالث على التوالي دون ظهور بوادر إنفراج الأزمة في الأفق , حيث تنقلت يومية ” الوسط ” إلى عين المكان ووقفنا على حالة الاحتقان والغليان لدى التلاميذ المحتجين الذين كانوا رفقة أوليائهم وممثلي جمعية أولياء التلاميذ الذين ناشدوا في تصريحاتهم جميع الجهات المعنية والمسؤولة ضرورة التدخل العاجل من اجل حل هذا الإشكال والسماح لجميع المطرودين بالعودة الى مقاعد الدراسة خاصة الذين تتوفر فيها شروط الإعادة لكنهم راحوا ضحية مقصلة مجالس الأقسام دون وجه حق وبلغ تهديد بعض الأولياء الذين كانوا في قمة السخط إلى حد إصرارهم على غلق أبواب الثانوية طيلة السنة الدراسية إذا لم يتم العدول عن قرار طرد فلذات أكبادهم مناشدين في السياق وزيرة القطاع نورية بن غبريط لإيفاد لجنة تحقيق وزارية في القضية , ومن جهته أكد مدير التربية أن مصالحه درست جميع ملفات المطرودين عبر إقليم الولاية والبالغ عددهم 576 تلميذا تم قبول إعادة 239 تلميذا بنسبة 41 بالمائة أما فيما يخص البقية فإنهم لا يستوفون شروط الإعادة حسب منشور الوزارة خاصة ما تعلق بعامل السن الذي يجب أن لا يتعدى 17 سنة في الطور الثانوي .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك