الأمن والاستقرار والانطلاقة الجديدة

شعارات تشريعيات 4 ماي

دخل رؤساء الأحزاب السياسية المتنافسة في تشريعيات 4 ماي القادم غمار الحملة الانتخابية بإعطائهم إشارة الانطلاق عبر العديد من مناطق الوطن، عبر مختلف ربوع الوطن، مشتركين في دعوة المواطنين الاقبال على التصويت، بالتركيز على نقطتي التغيير وامكانية العبور اتجاه مرحلة جديدة من طرف المعارضة، والدعوة للحفاظ على الأمن والاستقرار من طرف المولاة في الأغلب، حيث انطلق الأفلان بقيادة ولد عباس من خنشلة بتنظيم أول تجمع شعبي واختار حزب التجمع الوطني الديمقراطي ولايتين قالمة والطارف لإطلاق حملته الانتخابية، وأحزاب أخرى اتجهت لولايات الداخلية كحزب العمال الذي سيطلق حملته من ولاية برج بوعريريج، وعمارة بن يونس رئيس الحركة الشعبية الجزائرية إلى ولاية مستغانم.
في حين أن أحزابا أخرى عمدت الى اللقاءات الجوارية مع المواطنين وتنظيم ندوات صحفية إضافة فحزب تجمع أمل الجزائر استهل حملته الانتخابية من بلدية الكاليتوس بتجمع شعبي يتبعه لقاء جواري مع المواطنين وعبد الرزاق مقري رئيس تحالف حركة مجتمع السلم حملته من ساحة الأمير عبد القادر بالجزائر العاصمة في حين اختار حزب جبهة القوى الاشتراكية ولاية غرداية لإطلاق حملته الانتخابية. ومن جهته رئيس جبهة المستقبل نظم عبد العزيز بلعيد ندوة صحفية بمقر الحزب في القبة، وكذا الأمر بالنسبة للتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية محسن بلعباس و رئيس حزب عهد 54 علي فوزي رباعين، في حين توجه الأمين العام للتحالف الوطني الجمهوري بلقاسم ساحلي إلى الجالية الوطنية بالخارج بمرسيليا.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك