الأفافاس يندد ب”المضايقات” و”المتابعات القضائية “

طالب بفتح حوار شامل مبني على التهدئة

 استنكرت جبهة القوى الاشتراكية نهاية الأسبوع في بيان لها  ما اسمته بالمضايقات والمتابعات القضائية التي تطال عدة مناضلين للحزب عبر الوطن ، حيث  ر رئيس الكتلة البرلمانية للحزب محمد نبو رفقة القيادين  شافع بوعيش وكريم بالول الى وهران ، للوقوف مع الأمين الوطني المكلف بالشبيبة بالحزب  إبراهيم بن عوف المتابع من قبل مجلس قضاء وهران .

وجاء في بيان للحزب ان الافافاس يرفض المتابعات القضائية والمضايقات ضد إطارات الحزب والعديد من النشطاء السياسيين والحقوقيين من مختلف مناطق الوطن والذين  ذنبهم الوحيد هو التعبير سلميا عن آرائهم ومطالبتهم بإرساء التغيير وتكريس الحرية والديمقراطية وارساء دولة  الحق والقانون  التي يتساوى فيها جميع الجزائريين مطالبا بالكف الفوري عن هذه السياسة القمعية مع مطالبته بإطلاق سراح وتبرئة كل المناضلين والنشطاء المتابعين في قضايا الرأي والقضايا السياسية،  كما طالب باطلاق حوار شامل ، صادق ومسؤول من اجل بدء مسار سياسي جديد ، مع بعث  جو من التهدئة والانفتاح السياسي والإعلامي مع كل القوى الحية للأمة للوصول إلى حل سياسي توافقي  وتفاذي انفجار  اجتماعي في هذا الوقت الحاسم  خاصة في ظل الظروف العالمية والوطنية ، والقنابل المزروعة في الجوار والتي قد تنفجر في اي وقت وهدفها استهداف استقرار الجزائر دولة وشعبا

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك