الأعوان الطبيين المختصين في التخدير والإنعاش للصحة العمومية يشلون مديرات الصحة على مستوى الوطن

رغم لقائهم مع لجنة وطنية مكلفة بدراسة حالاتهم وتحسين وضعيتهم

شن صبيحة اليوم الأعوان الطبيين المختصين في التخدير والإنعاش للصحة العمومية، وقفات احتجاجية، أمام مقرات مديريات الصحة بولايات الوطن، استجابة لنداء نقابتهم، التي طالبت بضمانات لتجسيد مطالبهم ، التي جاءت كنتيجة للقاء الذي أجراه ممثلون نقابيون مع لجنة مكلفة بالتباحث حول النقاط المطروحة في أرضية مطالبهم و التي تظم إطارات عن وزارة الصحة لدراسة وضعيتهم .
هذا وقد شدد المحتجون على ضرورة مراجعة القانون الأساسي 235 /11، وفتح معهد وطني للتخدير والإنعاش، بالاضافة الى إعادة تقييم شهادة المخدرين، مع ضمان تكوين أكاديمي مؤهل يسمح لهم بالترقية الفورية دون شرط وبأثر رجعي ، مع والإصدار الفوري لمدونة المهام ، لحمايتهم من المتابعات القانونية والقضائية، و التي أصبحوا يتعرضون لها، نتيجة، هذا واشار المحتجون انهم لجأؤا الى الوقفات الاحتجاجية لانهم لم يتلققو أي ضمانات، بدليل أنهم لم يتمكنوا من الحصول على نسخة من محضر الاجتماع الثنائي في اللقاء الساخن الذي جمعهم بالطرف الوصي، الذي ابدى تفاعلا وتعهد بنقل انشغالاتهم و النقاط المحورية والجوهرية إلى إدارة الوظيف العمومي، لأجل النظر فيها والفصل فيها بشكل يرضيهم ، مؤكدين أنهم سيواصلون احتجاجاتهم ، ولن يتراجعوا عن مطالبهم إلى غاية تجسيدها بشكل عملي على ارضية الميدان لانهم احسوا بالاهانة والضغط في العمل وقلة في المردود .
محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك