الأطباء المقيمون يعودون للاحتجاج اليوم بساحة

مستشفى مصطفى باشا الجامعي

يعود   اليوم الأطباء المقيمون لتنظيم احتجاج وطني بساحة مستشفى مصطفى باشا الجامعي في العاصمة، 20 يوما بعد الأحداث التي رافقت احتجاجهم الأسبق بذات المؤسسة، تنديدا بتجاهل وصمت الوصاية أمام المطالب المطروحة

ودعت التنسيقية الوظنية للأطباء المقيمين لاعتصام وطني داخل حرم المستشفى غدا، تعبيرا عن الغضب جراء تماطل المصالح الوصية ممثلة أساسا في وزارة الصحة، في الاستجابة للمطالب المرفوعة التي أدخلتهم في إضراب منذ قرابة الثلاثة أشهر، ودفعتهم لمقاطعة امتحانات التخصص النهائي في سابقة في تاريخ الجزائر، الأمر الذي قد ينجر عنه عجز كبير في الأطباء الأخصائيين عبر مستشفيات الوطن، خاصة وأن الشهرين القادمين سيشهدان نهاية فترة الخدمة المدنية لأكثر من 700 طبيب ما يهدد بنزيف في المؤسسات الصحية في الجنوب والهضاب العليا على وجه الخصوص

وللإشارة، يأتي اعتصام اليوم 24 ساعة قبل انتهاء المهلة التي قدّمها ممثلو الأطباء المقيمين للجنة القطاعة التي نصبها وزير الصحة مختار حسبلاوي أول أمس لدراسة مطالبهم وتقديم إجراءات ملموسة على أرض الواقع، خاصة ما تعلق بإلغاء إلزامية الخدمة المدنية، التي تعتبر أحد أهم الشروط التي يرفعها المقيمون لوقف إضرابهم المفتوح

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك