الأسعار انخفضت بما كانت عليه بداية رمضان

قال إنها مرتفعة مقارنة بالسنوات الماضية، زبدي:

·        عوامل عدة تساعد على استمرار الوضع على حاله

أكد مصطفى زبدي بأن أسعار الخضر والفواكه شهدت خلال الأيام الأخيرة تراجعا مقارنة بما كانت عليه خلال التسعة أيام الأولى من شهر رمضان، في حين أوضح بأن عوامل عدة ستعمل على استمرارية الوضع الحالي والجهات الوصية من واجبها التدخل لتحسين الوضع القائم تدريجيا.

وأبرز رئيس المنظمة الوطنية لحماية المستهلك خلال تصريح خص به “الوسط” بأن الأسعار خلال الشهر الكريم لازالت مرتفعة على معدلها الطبيعي لكنها شهدت انخفاضا مقارنة بما كانت عليه في بداية الشهر، حيث تراجعت بنسبة 20 بالمائة في الكلغ الواحد للمواد الفلاحية من الخضر والفواكه، واقع يستوجب على السلطات الوصية التدخل من أجل وضع خطة دائمة تحافظ على استقرار الأسعار وتقضي على التذبذب الواقع في بداية أي مناسبة على الجزائريين.

ومن جانب أخر قدم محدثنا بعض العوامل التي ساعدت على استمرار الوضع الراهن، والتي تتقدمهم  حسبه غياب سوق ضبط الأسواق زيادة على ذلك غياب الأسواق الجوارية التي دائما ما كانت مطلبا رئيسا للمنظمة وللمجتمع المدني، زبدي لم يتوقف عند هذا لما راح ينتقد منظومة الرقابة التي وصفها بالغائبة وأكد بأنه بات ضروريا إعطاء نفس جديد لها، سيما وأن المتضرر الوحيد من كل هذا هو المستهلك البسيط، لكون المضاربة تكون قد توسع تأثيرها هي الأخرى.

علي عزازقة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك