الأساتذة وطلبة الدكتوراه يطالبون  بالإعلان عن معايير التكوين في الخارج

وقفة احتجاجية أمام مقر الوزارة

نظم أساتذة وطلبة في الدكتوراه الاثنين بالجزائر العاصمة وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للمطالبة بالإعلان عن المعايير التي يتم اعتمادها للتكوين بالخارج، كما طالبوا بإلغاء بعض شروط التكوين خاصة ما يتعلق بالسن المحددة بـ30 سنة للاستفادة من منحة التكوين.

وطالب الأساتذة وطلبة الدكتوراه وزير التعليم العالي والبحث العلمي بإعادة النظر في شرط السن المحدد بـ30 سنة والذي تم إدراجه في التعليمة الأخيرة الخاصة بالحصول على منحة التكوين الإقامي بالخارج، والتي تتيح للطلبة مواصلة الدارسات العليا في مخابر بحث أجنبية، حيث اعترض  المعنيون على قرار  تحديد السن عند عتبة 30 سنة، معتبرين ذلك اجحاف في حقهم خاصة أن الكثير منهم اجتاز مسابقة الدكتوراه لعدة مرات ومنهم حتى من تحصل عليها بعد سنوات، كما طالبو في ذات الصدد على  الإفراج على الرزنامة الخاصة بالتكوين الإقامي بالنسبة للأساتذة الجامعيين والطلبة، وللإشارة تم تدخل ممثلين الوزارة لوقف الاحتجاج عن طرق فتح أبواب الحوار واستقبال ممثلين الطلبة وجدير بالذكر أن الأساتذة و طلبة الدكتوراه كانوا قد احتجوا في 22 الشهر الجاري أمام مقر الوزارة، إلا أنهم لم يتوصلوا إلى أية نتيجة خلال لقائهم بمدير الديوان بالوزارة، وقروا العودة إلى الاحتجاج وممارسة الضغط من أجل تحقيق جملة المطالب التي رفعوها للوزارة المعنية بخصوص التكوين خارج الوطن.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك