الأئمة يمهلون عيسى أربعة أيام قبل القيام بوقفة إحتجاجية

انتقدوا “تجاهل” الوصاية مطالبهم

إتهم الأمين العام للتنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية جلول حجيمي الوصاية بتطبيق سياسة الكيل بمكيلين والتجاهل للمطالب المطروحة، معلنا أن الأئمة يمهلون عيسى أربعة أيام حتى نهاية الإحتفال بعيد الإستقلال  قبل الخروج إلى الشارع والقيام بوقفة إحتجاجية إنذارا للوزارة الوصية لتلبية مطالبهم الاجتماعية والمهنية المرفوعة منذ سنوات

عبر جلول حجيمي الامس عن استيائه من تلاعب الوصاية بالأمة بهذا الشكل من خلال عدم تطبيق كل الاتفاقات السابقة معهم، تحت حجة التقشف الذي يطبق -حسبه- على قطاعهم فقط مع رفعه عن بقية القطاعات، مبرزا أنه سيتم إمهال وزير الشؤون الدينية الأوقاف محمد عيسى حتى نهاية الاحتفال بعيد الاستقلال، للاستجابة إلى ومطالبهم أو النزول إلى الشارع

وناشد ذات المتحدث رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بالتدخل  لرفع الغبن عن الأئمة بعدما أغلقت كل الأبواب في وجوههم ، متهما الوصاية بتطبيق سياسية الكيل بمكيلين في تعاملها مع النقابة التي تأسست -حسبه- للدفاع عن الخط الوطني الأصيل والمرجعية الدينية والوطنية وهي تتعامل بكل احترافية ووفقا للقانون

وأوضح الأمين العام للتنسيقية أن وقفتهم الاحتجاجية ستكون آخر إنذار للوزارة الوصية لتلبية مطالبهم الاجتماعية والمهنية المرفوعة منذ سنوات وفي مقدمتها الإفراج عن القانون الأساسي للإمام وتحديد المنح والعلاوات التي تصون كرامة الإمام، قبل التصعيد بكل أنواعه.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك