وتفيد Guardian، بأنه وفقا لنتائج الدراسة، تزيد السمنة من خطر الوفاة بـ “كوفيد-19” بنسبة 48% . كما أن فعالية اللقاح المضاد للفيروس التاجي تكون منخفضة عند الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد.

واتضح للعلماء، أن الأشخاص الذين عندهم مؤشر كتلة الجسم أعلى من 30 هم أكثر عرضة للإصابة بـ “كوفيد-19” بنسبة 113% واحتمال رقودهم في العناية المركزة أعلى بنسبة 74%.

ويذكر أن الدراسة التي أجراها علماء جامعة نورث كارولينا في تشابل هيل، ونشرت نتائجها في المجلة العلمية Obesity Reviews، كانت بتكليف من البنك الدولي. وكانت هذه الدراسة على شكل تحليل تلوي، يجمع نتائج دراسات وبحوث عديدة أجريت في مختلف دول العالم من ضمنها إيطاليا وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة والصين.

وتشير Guardian، إلى أنه من نتائج هذه الدراسة، ظهر أن اعلى مؤشر كتلة الجسم في العالم هو في الولايات المتحدة وبريطانيا. كما أن 40% من الأمريكيين يعانون من السمنة، وفي بريطانيا يعاني منها أكثر من 27% من السكان البالغين.

المصدر: نوفوستي