افتتاح المستشفى الجامعي بلأغواط للتكفل بمصابي الكورونا

بعد تطرق الوسط لقضيته على لسان نائب المجلس الولائي

 تمكنت جريدة  الوسط من المساهمة في إيصال انشغالات منتخبو المجلس الولائي لولاية الأغواط حول المستشفى الجامعي للأغواط الذي ظلت أبوابه أبوابه للعام الرابع على التوالي عوض فتحه للتكفل بضحايا كوفيد 19.

 حيث ومباشرة بعد نقل رسالة المنتخبين  نزل وزير الصحة وإصلاح  المستشفيات  ضيفا على ولاية الأغواط واشرف على فتح المؤسسة الاستشفائية  للمدينة  من اجل التكفل بسكان الولاية ومرضى الكورونا الذين يتزايد عددهم يوما بعد يوم بمعدل 30 حالة يوميا  ناهيك عن الوفيات اليومية  بفعل نقص المرافق الصحية وتحول الولاية إلى بؤرة  للوباء .

هذا وكان  نائب رئيس المجلس الولائي لولاية الأغواط المنتخب عن حزب جبهة التحرير الوطني  طاهر قيساري  قد اتصل بجريدة الوسط لنقل انشغال  سكان الأغواط  حول  استمرار غلق هذا المرفق الصحي الذي تم  إتمامه وتجهيزه  منذ 04 سنوات  بعد 05 سنوات من الأشغال  كلفت الدولة ما يزيد عن 1500 مليار  لتوفير 240 سرير  والذي بقي معرضا  للتلف منذ 2017 بتجهيزات كلفت ميزانية الدولة الملايير ،  وأكد  أن وزارة الصحة  هي التي رفضت فتح المستشفى الجامعي  إلا بحضور الوزير الذي لبى نداء سكان الأغواط   وفتح المستشفى وزار العديد من المؤسسات الاستشفائية بعاصمة الولاية وآفلو  ووعد بدعم الولاية  بجهاز للكشف لتفادي عن فيروس كرونا لتفادي  التأخير  في الكشف عن  الإصابات ، حيث تحول التحاليل إلى غاية مستشفى باستور  بالعاصمة   وتتأخر لعشرة أيام كاملة  أحيانا في ظهور.

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك