اعتصام مفتوح أمام مقر شركة الأشغال الآبار

يبيتون في العراء بحاسي مسعود

يواصل مجموعة من البطالين ، اعتصامهم المفتوح أمام مقر المؤسسة الوطنية للأشغال في الآبار في حاسي مسعود 80 كلم عن عاصمة الولاية ورقلة ، مثبتين شعارات منها ” لا للوعود الكاذبة ” و” نطالب بحقنا المشروع في العمل ” وغيرها من الشعارات المنددة بالتهميش والإقصاء الذي تعرضوا له من طرف مسؤولي الشركة.

واصل مجموعة كبيرة من البطالين الذين أجروا فترة تكوينية لمدة سنتين بالشركة الوطنية للأشغال في الآبار بحاسي مسعود ، اعتصامهم الاحتجاجي أمام مقر المؤسسة مطالبين السلطات وعلى رأسها والي ورقلة بالتدخل لإنصافهم ، وقد نصب هؤلاء ما يشبه الخيمة أمام مدخل المؤسسة متحملين برد الشتاء ، في خطوة تصعيدية هدفها إيصال صوتهم للسلطات العليا في البلاد والمطالبة بحقهم في العمل والتنديد بموقف مسؤولي الشركة الذين تجاهلوا مطالبهم المشروعة ورفضوا التعاطي بجدية مع قضيتهم  المتمثلة في ضرورة توظيفهم عقب انقضاء الفترة التكوينية التي خضعوا لمدة سنتين .

وأوضح المحتجون أن مسؤولي هذه الشركة أداروا ظهره لوضعيتهم ولم يبادروا إلى فتح قنوات الحوار معهم رغم أن احتجاجهم سلمي ومطالبهم لا تتعدى الحصول على مناصب شغل وهو حق مشروع يكفله الدستور ، كما انتقد هؤلاء الغياب المخزي لمختلف الجهات المسؤولة بعدما وجدوا أنفسهم لوحدهم أمام تعنت ورفض الشركة التكفل بمطلبهم ، وهو الموقف الذي كان حسبهم بمثابة القطرة التي أفاضت الكأس ودفعتهم إلى الدخول في اعتصام مفتوح أمام مقر المؤسسة  للمطالبة بحقهم المشروع .

واستنكر المعتصمون التعاطي السلبي للسلطات المحلية مع احتجاجهم السلمي مشددين على ضرورة تدخل والي ورقلة وفتح تحقيق في التقصير الذي تمارسه إدارة هذه الشركة في حق طالبي العمل .

وفي انتظار تدخل جاد من طرف  والي ولاية ورقلة أبوبكر الصديق بوستة بصفته المسؤول الاول على الهيئة التنفيذية لدى شركة الاشغال في الآبار بحاسي مسعود يبقى لزاما على هؤلاء معايشة الوضع المزري لأجل غير مسمى .

أحمد بالحاج 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك